ثقافة وفنون

أكادير: المهرجان الدولي للفنون والثقافات “FIAC” في نسخته 03

البحث عن الهويات وعن الجذور الممكنة للمثاقفة

تحتضن مدينة أكادير أيام 20 – 21 و 22 أبريل 2018 النسخة الثالثة  للمهرجان الدولي للفنون والثقافاتFIACالفياك الذي تنظمه جامعة ابن زهر ومنتدى جنوب ثقافات، بتعاون مع مجلس جهة سوس ماسة، وزارة الثقافة، ومعهد سيرفنتيس، وتشارك فيه مجموعات استعراضية وعروض فنية من إسبانيا وإيطاليا وكولومبيا والبيرو والأرجنتين والسينغال والكامرون ومالي والمغرب.

المهرجان يقوم، على مفهوم يسعى إلى إبراز المثاقفة المرتكزة على عروض تمثل فعليا الجهات والدول التي تنحدر منها، كما يقوم “الفياك” على تفرد عروضه بعدم اعتماد الآلات الحديثة وسعيه إلى إعادة الاعتبار للثقافات المحلية أساسا. ولهذه الغاية، تمت دعوة فرق تمثل ثقافات الموطن الذي تنحدر منه والتي يقوم توجهها الفني والإبداعي على صون الملامح الثقافية لهذه المواطن والهويات التي تعتبر عنه.

ويقدم المهرجان لجمهور المدينة إشراقتين شعريتين الأولى للزجال إدريس بلعطار والطالب بويا لعتيق. على أن دورة هذه السنة ستعرف مشاركة فنانين مغاربة أبدعوا في التراث وساهموا في تطويره، من قبيل الفنانة عايشاتا والفنان فريد غنام بالإضافة إلى فرقة تسكيوين.

مهرجان الفياك يعد تجربة هادئة في بحر الثقافات والدورة الثالثة -2018- ستعزز لامحالة لتجربة أرادت أن تنحت لنفسها زاوية في مساحات الثقافة، باعتبار المهرجان يرتبط طموحه بمفهومه، والدي ينغرس في تربة تلتقي فيها الجذور حيث الجسد والروح يمتزجان من أجل وشم التاريخ فوق ركح الفرجة  انه التلاقح والتلاقي الذي يجسده الفياك بما للكلمة من معنى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock