أخبار الاقتصاد

الدار البيضاء: تنظيم مائدة مستديرة حول خدمات ما بعد البيع للسيارات

ينظم “التجمع البينهني للسيارات بالمغرب“GIPAM، مائدة مستديرة حول خدمات ما بعد البيع وذلك يوم 28 سبتمبر 2017 في فندق فرح بالدار البيضاء، انطلاقا من الساعة الثانية زوالا.

وقد تم توجيه الدعوة الى مسئولي الادارات المعنية بما في ذلك، مصلحة الصناعة لدى وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مصلحة التجارة الداخلية، إدارة الجمارك وذلك من أجل الحديث عن سياسياتها بشأن دعم هذا القطاع الحيوي لاقتصادنا، سيتواجد أيضا إلى جانبهم كذلك المهنيون والمصنعون والموزعون لتسليط الضوء على الافاق التي يقدمها قطاع خدمات ما بعد بيع السيارات في المغرب وأيضا لطرح المشاكل التي يمكنها ان تعرقل تطوره.

بداية سيقوم بالتدخل السيد “إيريك ديفوس”، رئيس “مجموعة جيبا” المتخصصة في دراسات التسويق المتعلق بقطاع خدمات ما بعد بيع السيارات، وهو المكتب المتواجد في العديد من الدول من القارات الأربع، وستكون مداخلته حول “التوجهات العالمية على مستوى خدمات ما بعد البيع للسيارات” مبرزا تموقع المغرب في هذا المجال.

بالفعل، فقد أصبح المغرب الآن ثاني سوق للسيارات في أفريقيا بعد جنوب إفريقيا، إذ ناهز إنتاجه الأربع ملايين سيارة، مما يعزز استهلاك قطع الغيار ويعزز سوق الصيانة وإصلاح السيارات. إلا أن هذا السوق المستقل لا يستفيد بما فيه الكفاية من فوائد هذا النمو لعدة أسباب، من بينها:

أولا، لا يزال التصنيع المحلي لقطع الغيار يعاني من التهميش ولا يستفيد من التطور السريع لصناعة السيارات الاصلية في المغرب؛

ثانيا، الممارسات غير القانونية التي تطال الواردات مثل الغش والتزوير وانتشار الخردة والتجارة غير القانونية –التهريب- والإدلاءات الكاذبة،

إذا كان “التجمع المهني للسيارات في المغرب” قد قرر تنظيم هذه المائدة المستديرة اليوم ودعا مختلف الفاعلين الاقتصاديين والصناعيين للمشاركة، فذلك سعيا منه قبل كل شيء الى النقاش حول الامكانيات التنموية التي يتوفر عليها القطاع ولإيجاد حلول للصعوبات التي تشكل عائقا أمام مختلف الجهات الفاعلة فيه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock