ثقافة وفنون

تارودانت تحتضن الدورة 11 للمعرض الجهوي للكتاب‎ تحت شعار “تارودانت.. حاضرة العلم والثقافة”.

تنظم المديرية الجهوية لوزارة الثقافة لجهة سوس ماسة، بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت وطاطا، وبتعاون مع المجلس الجماعي لتارودانت ومجلس إقليم تارودانت، الدورة الحادية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة، تحت شعار: “تارودانت.. حاضرة العلم والثقافة”، في الفترة ما بين 22 و 27 مارس 2018 بساحة 20 غشت بمدينة تارودانت، بمشاركة عدد من المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية ودور النشر ومهنيي الكتاب على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي.

يرمي المعرض إلى أن يكون موسما ثقافيا سنويا، ومناسبة للتواصل الدوري مع المشتغلين والمهتمين بمجال الكتاب والقراءة، سواء من خلال عرض آخر الإصدارات من مختلف الآفاق والمجالات والتخصصات، أو من خلال تقديم سلسلة من المحاضرات واللقاءات والندوات وتوقيع عدد من الإصدارات لمؤلفين محليين وجهويين مع السعي إلى استقدام شخصيات ثقافية وطنية بارزة. هذا بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الورشات في الكتابة والقراءة والرسم والتشكيل والخط والزخرفة، موجهة للشباب والناشئة، تشجيعا لهم على اكتساب مهارات القراءة وملكات الإبداع، في جو من المرح والترفيه الهادفين.

جدير ذكره، أن المعرض الجهوي للكتاب والقراءة لجهة سوس ماسة، يحتفي هذه السنة (2018) بمدينة تارودانت، مدينةً للعلم والثقافة، استحضارا لدورها الهام في الحركة الثقافية بسوس، واعتبارا لما تعرفه وتعرف به من حركة علمية وأدبية نشيطة، مع حضور لافت لصنوف شتى من الثقافة الشعبية الأصيلة. مما ساهم ويسهم، ولا شك، في إثراء مختلف المجالات التاريخية والتشريعية والفكرية والأدبية واللغوية بالجهة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock