تاريخ و ذاكرة

تاريخ وذاكرة: تزنيت.. عاصمة الفضة وجوهرة الجنوب

في قسم “تاريخ وذاكرة” سنعمل بشكل أسبوعي على تقريب وتعريف قراء موقع “ماروك دايلي” بتاريخ المدن المغربية وما تشتهر به حتى نكون وإياكم على علم بتاريخ مدن وطننا.

موقع “ماروك دايلي” اختار لكم في عدد هذا الأسبوع، مدينة تزنيت التي تم تأسيسها سنة 1882 أثناء تحركات السلطان المولى الحسن الأول بمناطق سوس.

مدينة تزنيت التي تلقب بعاصمة الفضة وجوهرة الجنوب وأيضا العين الزرقاء، كان الغرض من تأسيسها التصدي لتوغل الأوروبيين، انطلاقا من المحيط الأطلسي وكبح نفوذ زاوية تازروالت بإليغ.

كان لاختيار موقع تزنيت التي يبلغ عدد سكانها حوالي 74,700 حسب إحصاء سنة 2014، عدة دواعٍ أهمها قربها من السواحل الأطلسية (14 كلم) ووجدوها على الطريق التجاري المتجه من كلميم إلى الصويرة، بالإضافة إلى عدم الحاجة إلى استقطاب سكان جدد لإعمارها، إذ كان الموقع مأهولاً من قبل أهالي أزاغار تزنيت.

تم توحيد القرى الصغيرة التي شكلت مدينة تزنيت الحالية والتي تبلغ مساحتها 50,000 كم² بواسطة سور بعلو 8 أمتار وبطول بلغ 7 كيلومترات. هذا السور الذي استغرق بناؤه سنتين، بني على شاكلة أسوار المدن العتيقة المغربية، إذ يدعمه 56 برجا وتتخلله خمسة أبواب هي باب آكلو وباب الخميس وباب تاركا وباب المعذر وباب أولاد جرار.

يطغى على  أبواب مدينة تزنيت -التي يبلغ عدد الأسر القاطنة بها 18420 أسرة – طابع الهندسة المعمارية العلوية، كما أن هناك تشابها ملحوظا بينها وبين أبواب مدينة الصويرة. أما داخل المدينة فقد قسم إلى أحياء تحمل أسماء العائلات الأصلية وهي إدآوكفا وآيت محمد وإد زكري وإد صلحا.

شيدت بيوت ومنازل مدينة تزنيت -توأم مدينة سان دوني الفرنسية- وفق الطراز المغربي الأندلسي المعروف بالرياض. ويوجد بتزنيت أيضا قصر لممثل السلطان يعرف باسم القصر الخليفي، وبساحة كبيرة تعرف بساحة المشور حيث كانت تقام المراسيم.

مدينة تزنيت (بالأمازيغية ⵜⵉⵣⵏⵉⵜ)، كباقي المدن المغربية تزخر بالمعالم التاريخية، منها القصبة المخزنية، العين الزرقاء، القصر الخليفي، السور الحسني

وفي الأخير، فغن مدينة تزنيت تقع في جهة سوس ماسة وعاصمة إقليم تيزنيت، تقع 690 كيلومترا جنوب العاصمة الرباط و90 كيلومترا جنوب مدينة أكادير. يحدها شمالا إقليم شتوكة آيت باها، وجنوبا كلميم وسيدي إفني، وشرقا تارودانت ومن الغرب المحيط الأطلسي. المدينة مشهورة بالمجوهرات الفضية والبرونزية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock