أخبار نقابية

تيزنيت: في بلاغ صادر عن المكتبين الإقليميين للجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم جاء فيه…

في إطار تقييم المكتبين الإقليميين للجامعة الحرة بتيزنيت المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بتيزنيت لنتائج اللقاءات التشاورية المؤطرة بمضامين المذكرة الوزارية 103/17 محليا، خلال اجتماعهما يوم الخميس 18 يناير 2018 وانطلاقا مما وقع في الاجتماع الأخير ليوم الثلاثاء 16 يناير 2018 بين النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية والمديرية الإقليمية بتيزنيت، حيث قررت النقابتين UMT و UGTM الانسحاب من الاجتماع بسبب خلاف حول مضمون المذكرة الوزارية 103/17 بين الإدارة وإحدى النقابات.

وانسجاما مع منطوق المذكرة المذكورة الداعية للتشاور المشترك بين الإدارة والنقابات التعليمية لإيجاد الحلول للقضايا المطروحة، وتأكيدا على اعتبار كل ما يصدر من قرارات أشغال اللجان الإقليمية ملزمة للإدارة والنقابات على حد سواء، وتأسيسا لعمل مشترك مبني على مبادئ الإنصات والشفافية والثقة والاحترام والتوافق، نعلن للرأي العام ما يلي:

يثير المكتبان الإقليميان الانتباه إلى ضرورة الالتزام بمأسسة الحوار ونتائجه انطلاقا ورجوعا الى مضمون المذكرة الوزارية 103/17.

 يتشبث المكتبان: الجامعة الحرة للتعليم بتيزنيت والجامعة الوطنية للتعليم بتيزنيت بالقرارات التي تم الحسم فيها في إطار اللجنة الإقليمية المنعقدة خلال شهر غشت 2017 والمتعلقة بالحركة الانتقالية.

يطالب المكتبان الإقليميان بالعمل على إنصاف جميع المتضررين من نتائج الحركة الانتقالية 2017 وفي اقرب الآجال.

يطالب المكتبان الإقليميان بإجراء حركة محلية تنصف كافة المتضررين دون تمييز وفق مبادئ الاستحقاق.

اننا نرفض المزايدات التي تنعت عمل اللجنة الإقليمية خلال شهر غشت بالغنيمة.

ان الالتزام الأخلاقي الذي يربطنا بالشغيلة وبباقي الإطارات النقابية يجعلنا حريصين على مصلحة نساء ورجال التعليم ونرفض كل تبخيس بالعمل المشترك المبني على الشفافية والاستحقاق.

ان المكتبين الإقليميين بتيزنيت، اذ يثمنان كل المبادرات الرامية الى ترسيخ العمل التشاركي بين النقابات والإدارة الرامية الى إيجاد حلول منصفة لكافة المتضررات والمتضررين ويرفضان بالمقابل كل انحراف عن هذا التوجه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock