نبض المجتمع

جهاز راديو الأشعة السينية بمستشفى مولاي يوسف بالرباط خارج التغطية

ماروك دايلي – الرباط

إن كان من باب المسلمات أن مدن وقرى نائية وبعيدة لا تتوفر على مستشفيات وتجهيزات طبية، فما بالنا بمدن مغربية بكبريات الحواضر أريد بها الالتحاق بهذه المدن النائية، إذ هي الأخرى يعاني فيها المرضى الأمرين، ونسوق هنا على سبيل المثال لا الحصر مستشفى مولاي يوسف بالعاصمة الإدارية للمملكة.

في هذا السياق أكد بعض المرضى لجريدة “ماروك دايلي” أن جهاز راديو الأشعة السينية بالمستشفى المذكور معطل أزيد من شهر، دون أن تتدخل جهات معنية بالصيانة من إصلاحه… وتبقى الوجهة الوحيدة لهؤلاء المرضى الذين يعانون من الأمراض الصدرية كالحساسية، الربو، وداء السل، مستشفيات أخرى، بحيث يصطدمون بالأمر الواقع من قبيل الاكتضاض أو الحصول على مواعيد إلى حين آخر “أسير ألمريض حتى تصح”، والغريب والأخطر في الأمر يؤكد أحد المرضى فضل عدم ذكر اسمه، أن بعض رجال الأمن الخاص بذات المستشفى يوجهون المرضى لإجراء فحوصات بالأشعة السينية بالقطاع الخاص..!!، مع العلم أن هذا النوع من المصحات لا تقبل بطاقة الراميد مما يكلف المرضى الفقراء تكاليف تفوق قدرتهم المادية…، فهل ستتحرك الجهات المسؤولة بوزارة الصحة؟؟؟.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock