أخبار الجهات

رمضان الأبرك بالسمارة.. إجراءات احترازية وجهود مضاعفة…

شهدت قاعة الاجتماعات التابعة لعمالة إقليم السمارة، صبيحة يوم الاثنين 14 ماي الجاري اجتماعا برئاسة السيد عامل إقليم السمارة وبحضور اللجنة الإقليمية المكلفة بعملية رمضان، وذلك بغية الاطلاع على التدابير الاستباقية والإجراءات الاحترازية حول التهيؤ لشهر رمضان الأبرك برسم السنة الهجرية 1439، وما يتمخض عنه من ممارسات وسلوكيات من شأنها الإضرار بقدسيته وخلق حالة من الإرباك والانفلات يستلزم العمل بشكل جماعي ومكثف ورسم خطة عمل منظمة تعتمد الالتقائية بين مختلف المتدخلين.

وقد استهل السيد العامل كلمته بالتأكيد على أهمية المواكبة والتتبع المستمر من طرف مختلف المصالح ذات الصلة خلال شهر رمضان سواء من ناحية الجودة والتموين والأسواق أو ما يخص الشأن الديني، منوها بعمل اللجنة خلال عملها طيلة فترة اشتغالها بشكل دائم ومستمر، وموضحا أن هذا الاجتماع يأتي بأمر من عاهل البلاد الذي أعطى أهمية قصوى لهذه العملية للرفع من مستوى الجاهزية واليقظة وقد خصت وزارة الداخلية رقما هاتفيا وهو 5757 الذي يهم الفئة المستهلكة لرصد كل الاختلالات والخروقات وتلقي كل الشكايات التي تستهدف الأضرار بصحة المواطن، وهو العمل الذي لا يتطلب فقط عملا زجريا وعقابيا بقدر ما يستوجب تدخلا ضبطيا يكون فيه الفعل التحسيسي التوعوي أساس كل المبادرات حتى يتسنى تعميم الفائدة وتتبع كل الطقوس والعادات السيئة التي تضر بقدسية هذا الشهر الفضيل وتدنس رمزيته التعبدية.  

كما تخللت هذا الاجتماع إلقاء ستة عروض تمحورت حول الاستعداد لعملية الإفطار من أعداد مندوبية التعاون الوطني وعرض حول الشأن الديني ووضعية المساجد وأماكن إقامة الصلاة من إنجاز المندوبية الإقليمية الأوقاف والشؤون الإسلامية، وعرض آخر حول  التموين ومخزون المواد بالسوق المحلي مدى تتبع الأسعار والسلع من إعداد قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والتنسيق بالعمالة وعرض آخر من مندوبية التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي الذي قدم عرضا متكاملا حول معطيات استهلاك الأسر المغربية خلال شهر رمضان المبارك ومستوى وفرة السلع بالسوق الداخلي بالسمارة، والمصلحة البيطرية ONSSA، والمكتب البلدي لحفظ الصحة بجماعة السمارة. 

وإثر ذلك، ساد نقاش بناء ومسؤول تفاصيل هذا الاجتماع الذي تم فيه التفاعل مع مجمل النقاط المطروحة والتي تشكل إشكالا حقيقيا، في حين تم الإجماع على ضرورة مراعاة شروط ومعايير السلامة والجودة وتكثيف المجهودات لمرور عمليات التوزيع والتموين والحفظ والمراقبة… في ظروف عادية وملائمة، وتلافي تكرار الأخطاء والاختلالات والمشاكل التي رافقت العمليات الماضية من قبيل: الصرامة في تحيين لوائح المستفيدين والإبقاء على الفئة الهشة والنساء في وضعية صعبة والأسر المعوزة، الوقوف على ترميم وإصلاح أماكن التموين والتخزين والحفظ بما يتناسب مع شروط السلامة والجودة، تكثيف الجهود مع كافة المتدخلين في معالجة الاكتضاض والفوضى الذي تعرفه السوق المحلي خلال ساعات الذروة، العمل على توفير أماكن للتشفيع وتجهيزها بالأئمة والوعاظ بما يتلاءم وقدسية الشهر الفضيل، التأكيد على ضرورة تجهيز واستصلاح المجزرة التي تعرف شططا واضحا وظروفا خاصة تفتقر إلى السلامة الصحية المتعارف عليها..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock