خارج الحدود

للمرة الأولى.. قاذفات صواريخ نووية روسية تحط في جزيرة تتاخم حدود أمريكا

هبطت قاذفتا قنابل وصواريخ إستراتيجيتان تابعتان لسلاح الجو الروسي للمرة الأولى في مطار يقع في شبه جزيرة تشوكوتكا في الشرق الروسي.

وتوجهت طائرتان من طراز “تو-160” إلى الشرق الروسي المجاور لولاية ألاسكا الأمريكية خلال تدريب القوات الجوية الروسية. وإجمالاً تشارك في التدريب نحو 10 طائرات من طراز “تو-160″ و”تو-95إم إس” و”إيل-78″ التي تتدرب على استخدام وسائل الدمار الجوي ضد الأهداف الأرضية، حسب وزارة الدفاع الروسية.

وتجدر الإشارة إلى أن طائرة “تو-160” التي أطلق عليها “البجعة البيضاء” تقدر على حمل 12 صاروخا. ويصل مدى الصواريخ التي تحملها “البجعة البيضاء” والتي تقدر على حمل رؤوس نووية، إلى 3500 كيلومتر الأمر الذي يتيح لحاملة هذه الصواريخ إطلاقها من مكان لا تطاله مضادات الطائرات.

ويمكن لطائرة “تو-160” أن تخترق الدفاعات الجوية المعادية عند الضرورة، إذ أن شكلها الهندسي المتغير بفضل جناحها القابل للارتداد يتيح لها التحليق إلى مسافة 13950 كيلومترا بسرعة 2200 كيلومتر في الساعة على ارتفاع 21765 مترا.

المصدر سبوتنيك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرسل رسالة عبر تطبيق Messenger الخاص بك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock