التنسيق النقابي بتيزنيت يصدر بيانا ويشيد ببرنامجه النضالي…

البيان

التنسيق النقابي يشيد بنجاح البرنامج النضالي واعتصام يوم الثلاثاء 25 يوليوز 2017 داخل بهو المديرية الإقليمية، والذي تزامن مع عقد اجتماع مع مدير الأكاديمية الجهوية لجهة سوس ماسة طالب فيه التنسيق النقابي بضرورة وضع حد لمعاناة المتضررين من النتائج الكارثية للحركة الانتقالية، مع مواصلة النضال لإنصاف جميع المتضررين والمتضررات

انعقد يوم الثلاثاء 25 يوليوز 2017 اجتماع بين ممثلي التنسيق النقابي بتيزنيت ومدير الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية لجهة سوس ماسة، حيث تم التداول في مجموعة من القضايا التي تهم الشغيلة التعليمية بالإقليم، وتم الوقوف عند الاختلالات التي عرفتها الحركات الانتقالية لسنة 2017 وما أسفرت عنه من نتائج كارثية تضرب في عمق الاستقرار النفسي والاجتماعي لنساء ورجال التعليم.

وقد كان هذا اللقاء الذي حضره أيضا المدير الإقليمي وطاقمه الإداري تتويجا للاعتصام الذي خاضه المتضررون إلى وقت متأخر من نفس اليوم، ومناسبة للتذكير بخصوصية الإقليم والحيف الكبير الذي لحق الشغيلة جراء القفز على  مقتضيات المذكرة الإطار ومبدأي الإنصاف والاستحقاق كأساس للمنهجية التي وجب اعتمادها في تنظيم الحركة الانتقالية.

وقد أكد  التنسيق النقابي خلال الاجتماع على ما يلي :

1) تحميله وزارة التربية الوطنية المسؤولية الكاملة فيما قد تؤول إليه الأوضاع من احتقان الدخول المدرسي المقبل 2017 / 2018.

2) رفضه المطلق للمنهجية التي دبرت بها الحركات الانتقالية من طرف الوزارة والأكاديمية والمديرية الإقليمية.

3) اعتباره النتائج التي أعلنت عنها الوزارة بشكل انفرادي ضرب لمبادئ دولة الحق والقانون وتجاوز للمنهجية التشاركية التي ينص عليها الدستور.

4) تأكيده أن الإلغاء الغير القانوني لطلبات المشاركة في الحركتين الوطنية والجهوية داخل المديرية الأصلية خرق سافر للقانون.

5) إلحاحه على ضرورة احترام الحق في الطعون، مع التأكيد على ضرورة الاستجابة للمتضررين في أقرب الآجال.

6) ضرورة التجاوب مع مقترحات ومطالب التنسيق النقابي لإنصاف جميع المتضررين إعمالا لمبدأي الاستحقاق وتكافؤ الفرص.

وبناء عليه يقرر التنسيق النقابي ما يلي:

= تثمينه نضالات الشغيلة التعليمية بالإقليم.

= مواصلة جميع الأشكال النضالية المشروعة للدفاع عن الشغيلة التعليمية.

= احتفاظ التنسيق النقابي لنفسه بتسطير برنامج نضالي تصعيدي سيعلن عنه في حينه.

= دعوته كل المناضلات والمناضلين إلى المزيد من التكاثف والالتفاف واليقظة لمواجهة عبث الوزير بحقوق ومكتسبات واستقرار نساء ورجال التعليم.

وعاشت الوحدة النقابية.

عن التنسيق النقابي

اترك تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here