تيزنيت: سهرة فنية أمازيغية تنير سماء أنزي

ليلة أمازيغية بامتياز تلك التي عاشتها منصة مركز جماعة أنزي (43 كلم عن مركز تيزنيت) حيث استضافت السهرة الأولى من فستيفال “تركانين” كلا من الفنان “محمد المرجان” ومجموعة “لحسن إنرزاف بيزنكاض” والفنانة المتألقة “نعيمة بنت أودادن” وسط حضور جماهيري متميّز.

الفنان “محمد المرجان” أطل على جمهور السهرة الأولى من المهرجان، في دورته الثانية، بعروض فنية قدّمها رفقته مجموعته الغنائية قبل أن تعتلي المنصة مجموعة “لحسن إنرزاف بيزنكاض” التي أتحفت معجبيها وأمتعت جمهورها بألحانها المعروفة حيث عكست المقاطع الفنية التي أدتها ما يتميز به الإنتاج الشعري للفنان “لحسن أيت الجديد” من تنوع وغزارة.

واختتمت الفنانة المتألقة نعيمة بنت أودادن فقرات برنامج السهرة الأولى من المهرجان حيث أطربت الجماهير التي حجت لمتابعة سهرتها وتجاوبت مع أغانيها التي انتقتها بعناية من “ربيرتوارها” الغنائي والتي جسّدت تنوع إبداعاتها الفنية المنسجمة وبقيت وفيةلما تميزت بها من أغاني وجدانية وعاطفية رقيقة إضافة إلى الارتباط بهموم الجمهور والحركة الأمازيغية .

كما تخلل برنامج السهرة الأولى تكريمات شملت فعاليات محلية بمنطقة أدرار (أمينة إد سعيد عضو المجلس الجماعي لأنزي ورئيسة جمعية دار الطالب (ة) بالجماعة نفسها، ابراهيم بوتكري من أعيان المنطقة وفاعل اقتصادي وطني، جمعية أمل للأعمال الاجتماعية والخدمات الصحية).

اترك تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here