عامل إقليم تيزنيت والمدير الإقليمي يشرفان على الافتتاح الرسمي للدخول المدرسي الجديد

أشرف السيد سمير اليزيدي عامل إقليم تيزنيت والوفد المرافق له الذي يضم العديد من رؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين ورجال السلطة المحلية صباح يوم الجمعة 8 شتنبر 2017 على إعطاء الانطلاقة الرسمية للدخول المدرسي بعدد من المؤسسات التعليمية التابعة لبلدية ودائرة تيزنيت.

وهكذا زار السيد العامل مرفوقا بالسيد المدير الإقليمي ومرافقيهما مدرسة مولاي الزين الابتدائية التي خصصت للوفد الرسمي استقبالا حارا تميز بأداء التلاميذ والضيوف لتحية العلم مرفوقا بالنشيد الوطني بشكل جماعي وفي أجواء من الحماس والتعبئة الوطنية، قبل ان يشرف السيد العامل على عملية توزيع عينة من المحافظ واللوازم المدرسية على بعض المتمدرسين، والقيام بزيارة تفقدية لبعض الأقسام والحجرات الدراسية للاطلاع عن قرب على سير العملية التربوية والانطلاق الفعلي للدراسة.

اما بالثانوية التأهيلية المسيرة الخضراء، فقد زار الوفد القسم الداخلي للمؤسسة واطلع على ظروف استقبال وإيواء التلميذات والتلاميذ الداخليين،وقدمت له الشروحات اللازمة حول أشغال التاهيل التي خضعت لها المؤسسة بشكل عام ومرافق الداخلية بشكل خاص لاستقبال التلاميذ في ظروف جيدة، كما تم التعريف بالمجهودات التي تمت لتجويد الخدمات الاجتماعية والتربوية بالقسم الداخلي بفضل التجهيزات الجديدة في الأثاث والافرشة والأغطية وأواني الطبخ وكذا استفادة مرافقه من أشغال الصباغة والترميم والإصلاح. وقد وقف الوفد على الانطلاقة الفعلية للداخلية واستفادة النزلاء من جميع خدماتها منذ اليوم الأول للدخول المدرسي) 7 شتنبر 2017 (.

هذا وقد كان في استقبال الوفد العاملي خلال زيارته لهاتين المؤسستين  رجال السلطة المحلية )باشا المدينة وقائدة الملحقة الادارية الثانية واعوان السلطة( مرفوقين بمديري واطر الإدارة التربوية الذين قدموا له كافة البيانات والمعطيات حول وضعية التمدرس بمؤسساتهم من خلال أعداد التلاميذ المسجلين بكل مستوى والموارد البشرية العاملة والمستفيدين من خدمات الدعم الاجتماعي بكل أشكاله وخاصة الإطعام والمنح وتوفير الكتب واللوازم المدرسية في إطار المبادرة الملكية ” مليون محفظة” والجهات الداعمة لكل مؤسسة لتاهيل فضاءاتها والعناية بمظهرها الداخلي والخارجي وتجديد تجهيزاتها استعدادا للدخول المدرسي. وكانت مناسبة للوفد الرسمي للوقوف على ماتم تحقيقه من انجازات في مجال التاهيل وتحسين البنيات التحتية وأعمال الصباغة والتزيين لجعلها فضاءات مليئة بالحيوية وجذابة ومشجعة على التمدرس.

يشار إلى أن مدرسة مولاي الزين الابتدائية أحدثت في سنة 1996 ، وتتوفر على 8 حجرات دراسية ومكاتب إدارية ومرافق صحية وقاعة متعددة الوسائط ومستودع وسكن وظيفي وسكن للحارس، ويبلغ عدد التلاميذ المتمدرسين بها هذه السنة 438 تلميذ وتلميذة في المستويات الست ابتدائي من بينهم 213 من الفتيات، يشرف على تاطيرهم 12 أستاذ وأستاذة وانضمت لها في موسم 2010/2011 وحدة مدرسية أخرى كملحقة لها” ادرق واعرابن”،يعمل بها 6 أساتذة. أما ثانوية المسيرة الخضراء التاهيلية، فيعود تاريخ إحداثها إلى 16/09/1977 ، وتضم حاليا 37 قسما دراسيا وعدة مرافق تربوية وادارية وصحية وسكنية وقسم داخلي خاص بالذكور وأخر خاص بالإناث، ويبلغ عدد التلاميذ المتمدرسين بالثانوية هذه السنة 1143 تلميذ وتلميذة في جميع الشعب والمسالك منهم 212 تلميذا داخليا من بينهم 98 انثى، ويؤطرهم تربويا 84 أستاذ وأستاذة و 16 إطارا إداريا و4 مساعدين تقنيين، كما تضم الثانوية أيضا أقسام التقني العالي BTS ، يدرس بها 60 طالب وطالبة في شعبة لتدبير والمحاسبة و60 في التدبير التجاري.

وبالجماعة الترابية لرسموكة، حل وفد السيد العامل بالمدرسة الجماعاتية، حيث استقبل هناك من طرف رئيس وأعضاء المجلس الجماعي ورجال السلطة المحلية ورئيس الفيدرالية الإقليمية لجمعيات الآباء والأولياء وبعض أعضاء جمعية آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة وممثلي جمعيات المجتمع المدني وعدد من الفاعلين والشركاء، وقام الجميع بتحية العلم الوطني وترديد النشيد الوطني بمشاركة تلميذات وتلاميذ المؤسسة ، ليقوم أعضاء الوفد بعد ذلك بتوزيع عيّنات من المحافظ المدرسية وأطقم الزي المدرسي على تلميذات وتلاميذ السنتين الأولى والثانية ابتدائي، وزيارة تفقدية لبعض الأقسام الدراسية للاطلاع على سير العملية التربوية، وزيارة كذلك لفضاء المطعم المدرسي للوقوف على ظروف انطلاقة الإطعام المدرسي. وقد قدمت للسيد العامل ومرافقيه بطاقة تقنية تضم معطيات إحصائية حول أعداد التلاميذ المتمدرسين بالمؤسسة وأعداد طاقمها الإداري والتربوي والخدماتي، إضافة إلى بنيتها المادية ووضعية الدعم الاجتماعي )الإطعام المدرسي والنقل المدرسي ومبادرة مليون محفظة( وبطاقة تفصيلية حول مساهمة الشركاء في تأهيل المؤسسة.

وتصل الطاقة الاستيعابية للمدرسة حاليا 402 تلميذ وتلميذة في انتظار استكمال جميع مراحل التسجيل، ويشرف على تاطير المتعلمين بها حوالي 32 أستاذ وأستاذة من هيئة التدريس والدعم التربوي، وتتكون بنيتها التربوية من 8 حجرات للتعليم العام وقاعة متعددة الوسائط ومطعم وخزانة ومكاتب إدارية ومرافق صحية ، وتتوفر على حافلات وسيارات النقل المدرسي تؤمن تنقل التلاميذ من المؤسسة إلى مقرات سكناهم بمختلف دواوير ومداشر الجماعة، تم توفيرها بمساهمة العديد من الشركاء )الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات والأركان ANDZOA  ، الأكاديمية الجهوية، مجلس الجهة، جمعية الجالية الرسموكية العاملة بالخارج Ass. Espoir du sud France  (، ويتم تدبيرها بفضل دعم  العديد من المتدخلين )جمعية امازالن للنقل المدرسي، الجماعة الترابية لرسموكة، المجلس الإقليمي، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية…( . ويصل عدد المستفيدين من النقل المدرسي حاليا 301 تلميذ وتلميذة، وهو نفس عدد المستفيدين من خدمات الإطعام المدرسي،  فين حين استفاد جميع تلاميذ المؤسسة من محافظ أوكتب مدرسية ، وتلاميذ المستويات الأولى من الزي المدرسي الموحد بمساهمة الشركاء وعدد من المتدخلين.

وبالثانوية الاعدادية لرسموكة، أشرف السيد العامل على الانطلاقة الرسمية للدخول المدرسي بمعية رؤساء المصالح الخارجية والبرلمانيين والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني النشيط ، وقدمت للوفد معطيات احصائية حول البنية التربوية للمؤسسة وبطاقة تقنية تبين مساهمة الشركاء في تأهيل المؤسسة من خلال دعم أعمال التهيئة والصباغة  وتجديد الأثاث  المتلاشي وتزويد المؤسسة بمواد الصباغة، وقام بتوزيع عينة من المحافظ والكتب المدرسية على بعض تلميذات وتلاميذ الإعدادية، ثم قام بجولة تفقدية لعدة أقسام دراسية للاطلاع عن قرب على الانطلاقة الفعلية للعملية التعليمية.

وتضم الثانوية الاعدادية عدة مرافق تربوية وإدارية منها 6 حجرات  للتعليم العام  وقاعتين علميتين وقاعتين للتعليم المتخصص ومختبر للتجارب وفضاء الاستشارة والتوجيه و5 مكاتب إدارية و3 ملاعب رياضية ، إضافة الى مستودعين للملابس ومكتبة مدرسية ومرافق صحية، ويبلغ عدد التلاميذ المتمدرسين بها حاليا 275 تلميذ وتلميذة من بينهم 108 من الاناث، 122 منهم بالسنة الأولى اعدادي و 68 بالسنة الثانية اعدادي و 85 بالسنة الثالثة إعدادي ، في حين لايتجاوز معدل التلاميذ في القسم 30 تلميذ بالسنة الاولى و 34 بالسنة الثانية و 28 بالسنة الثالثة.ويصل عدد المستفيدين من المبادرة الملكية 275 تلميذ وتلميذة من بينهم 109 من الاناث، ومن النقل المدرسي 145 تلميذ وتلميذة من بينهم 66 فتاة، أما التلاميذ الممنوحين بالمؤسسة والمستفيدين من دار الطالب والطالبة، فيصل عددهم هذه السنة 112 تلميذ وتلميذة من بينهم 45 من الاناث. وتتكون هيئة التدريس والإدارة من 18 أستاذ واستاذة و 08 اطر إدارية وخدماتية.

وتجدر الإشارة الى ان عدد المستفيدين من المبادرة الملكية ” مليون محفظة” لهذه السنة على المستوى الاقليمي  يصل الى 25190 مستفيد ومستفيدة ، منهم 6494 بالسلك الابتدائي بالوسط الحضري و 7708 بالسلك الابتدائي بالوسط القروي و 10988 بالثانوي الاعدادي قروي، بكلفة مالية ناهزت 2677053.75 درهم، فيما يصل عدد المنح هذه السنة بالتعليم الاعدادي والتاهيلي 1795  منحة كاملة و 184 نصف منحة و 1106 وجبة غذاء بالداخليات ودور الطالب والطالبة.

بلاغ صادر عن مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة

)مكتب الاتصال(

اترك تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here