المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة-وادي الذهب تقدم توضيحات بخصوص خبر زائف

بلاغ توضيحي
نشر موقع إلكتروني يوم السبت 09 شتنبر 2017 خبرا زائفا تحت عنوان:» أم ولدات فشارع الداخلة وها علاش ما قبلهاش السبيطار. « ونظرا لكون هذا المقال يتضمن العديد من المغالطات والأنباء الكاذبة والتي لاتمت للحقيقة بِصلة، فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة-وادي الذهب، بعد أن قامت بإجراء بحث في الموضوع، توضح للرأي العام ما يلي :

خلافا لما أورده موقع إلكتروني حول حادث ولادة في الشارع، وكون مستشفى الحسن الثاني لم يقبل معاينة الأم والطفل بحُجّة عدم ولادته داخل المستشفى، تخبر المديرية الجهوية بأن الأمر يتعلق بالسيدة (خ. ب.) التي تبلغ من العمر أربعة وعشرين سنة، وضعت مولودها بمنزلها، ثم انتقلت إلى مستشفى الحسن الثاني حيث تم استقبالها بقسم الولادة يوم الجمعة 08 شتنبر 2017 على الساعة العاشرة مساء وتم فحصها والتكفل بها من طرف الطاقم الطبي والشبه طبي وتم كذلك فحص المولود من طرف الطبيب الأخصائي في طب الأطفال. وتؤكد المديرية الجهوية أن الأم والمولود يتمتعان بصحة جيدة.

وبقدر ماتنوه المديرية الجهوية بالمجهودات التي بذلتها وتبذلها الأطر الطبية والتمريضية والإدارية والتقنية للسهر على صحة المواطنين، فإنها تتأسف على نشر مثل هذه الأخبار الزائفة والادعاءات الكاذبة والتي تتغيى الإساءة إلى القطاع الصحي وتبخيس مجهودات العاملين به.

كما تدين مثل هاته الممارسات التضليلية الرامية إلى ضرب الثقة بين المواطنين والمنظومة الصحية التي تعمل وزارة الصحة جاهدة لبنائها.

اترك تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here