قصر أيت بن حدو تحفة تراثية مغربية بقيمة عالمية

يقع قصر أو قصبة أيت بن حدو على بعد 30 كيلومترا من مدينة ورزازات في اتجاه مراكش وهو عبارة عن قلعة من الرمل مبنية وسط حقل تملؤه أشجار اللوز. ويشكل وجود هذا القصر وسط هذه الواحة المزهرة منظرا خلابا، خاصة في فصل الربيع مما جعله ديكورا مميزا لعدد من الأفلام العالمية، منها” لورنس العرب، أنوار النهار الحية، السماء الآوية، المومياء، المسيح ابن الناصرة،الأسكندر، المحارب”.

ويعد قصر أيت بن حدو المغربي أحد القصور المحتفظة خصائصها المعمارية القيمة التي بنيت عليها، رغم عوامل التعرية القاسية التي مر يها عبر الأزمان المختلفة ونظرا للأهمية التاريخية والمعمارية للقصر فلقد رعته منظمة اليونسكو وضمه الى «قائمة التراث العالمي» لليونسكو منذ عام 1987.

تبلغ مساحة قصر أيت بن حدو الإجمالية حوالي 1300 متر مربع، وهو يطل على وادي اونيلا حيث يجري نهر صغير يعرف بالواد المالح. ولقد شيد القصر خلال القرن الثامن عشر الميلادي في قرية أيت بن حدو ومنها اتخذ اسمه، ولكن بعض الأثاريين يؤكدون انه بني لأول مرة في عهد دولة المرابطين في القرن الحادي عشر الميلادي، إلا انه تعرض للإهمال نتيجة لهجرة السكان المتواصلة من المنطقة حيث لم يتبق حاليا من أهل القرية سوى 800 شخص فقط.

(منقول)

اترك تعليقك

Please enter your comment!
Please enter your name here