المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة تنظم لقاء تدارسي لعقد النجاعة

تحت شعار “الطريق الى المؤتمر الجهوي”، وتماشيا مع المبادئ الأساسية لحزب التجمع الوطني للأحرار وحرصا على تنزيل التوجهات الكبرى، التي سطرها رئيس الحزب عزيز أخنوش، نظم المكتب الجهوي للمرأة التجمعية جهة بني ملال خنيفرة برآسة الدكتورة غزيل حنان، يوما تواصليا لتدارس “عقد النجاعة” الخاص بالمنسق الجهوي بحضور المكتب الجهوي علاوة على المنسقات الإقليميات.

استهلت رئيسة المنظمة لقاءها بالتعريف بعقد النجاعة والكشف عن مضامين هو الإستراتيجية المسطرة لسبل الارتقاء بالحزب بجهة بني ملال خنيفرة. حيث تراهن على إنجاح تنزيل هذه الإستراتيجية الجديدة وبلوغ مختلف أهداف الحزب على مدى انخراط جميع مكوناته وهياكله وهيئاته، وذلك عبر تصور يقوم على تعزيز الحكامة الداخلية والديمقراطية التشاركية من خلال تكريس سياسة القرب والتواصل، كما تم التطرق لمختلف المواد المكونة لعقد النجاعة منذ توقيعه حتى نهايته، وذلك لأهمية عقد النجاعة في تأطير علاقة الحزب بمنسقيه الجهويين وربط المسؤولية بالمحاسبة والتعيين بالأهداف والواجبات.

كما اعتبرت الدكتورة غزيل حنان أن هذا اللقاء هو مسار آخر لوضع المرأة التجمعية بالجهة في قلب الأحداث وأمام مسؤولية لم تعد مقتصرة على الرجل وحده وكذا لإبراز الدور الطلائعي للمرأة، حيث أبانت في محطات كثيرة عن نضج سياسي.

وفي ختام هذا اللقاء التواصلي شددت السيدة الرئيسة على ضرورة تضافر جهود كافة الهياكل لتنزيل مضامين عقد النجاعة وتحديد مراحل تفعيله على المدى القريب، كما أكدت على ضرورة التوفر على مقاربة شمولية على مستوى إدماج المرأة والشبيبة في وضع برنامج عمل يقوم على مبدأ التشاركية.

اترك تعليقك