ازحاف يوقع جديد أعماله بمعرض الدار البيضاء “تحت جلدي مقبرة”.

يوقع الشاعر المغربي على ازحاف جديد أعماله بمعرض الدار البيضاء “تحت جلدي مقبرة”، ويعد ازحاف واحد من شعراء المغرب المتميزين في القصيدة الشعرية المغربية وكما قال عنه من قبل الناقد المبدع محمد اللقافي، إن ازحاف سَرديته الشعربة مفتوحة الأبواب، وتتماها مع معطى النثر خاصتها، ما يهبها فتنة وبساطة حيت القصيدة لديه تتسمى بأسماء الدهشة، وهي إلى ذلك معطى شعري جد متفرد في الساحة الثقافية المغربية، لما تختزله من بساطة وقدرة فائقة عن التبليغ، بدون الحاجة لتلك البلاغة الجاهزة سلفا، وهذا يذكرنا بمنجز القصيدة  الأمريكية، التي تجنح نحو السهل الممتنع في القول الشعري، والابتعاد ما أمكن عن الغموض، وكل ما من شأنه أن يشوش عن حياة القصيدة من رموز دلالية جوفاء، أو أسلوبية إدعائية فما يكتبه علي أزحاف هو ما يمكن أن نصطلح عليه بالشعر النادر. 

يذكر أن  المبدع الإعلامي على ازحاف صدر له من قبل مجموعة قصصية تحت عنوان “نخب البحر” تتجلى فيها الاحتفاء بالمكان… 

اترك تعليقك