التوقيع على اتفاقية شراكة تروم تأهيل المراكز الصحية بأولاد صالح النواصر + فيديو

النواصر: عبد الرحيم باجوري

في إطار انفتاحها على محيطها الخارجي، وقعت أمس الثلاثاء، المندوبية الإقليمية للصحة للنواصر، والجماعة الترابية أولاد صالح، وشركة  لافارج هولسيم بوسكورة، إتفاقية شراكة تحت شعار: “كلنا منخرطون من أجل الرفع من الخدمات الصحية للقرب لساكنة أولاد صالح”.

وتروم هذه الاتفاقية التي تمتد على مدى سنتين قابلة للتجديد، تأهيل المراكز الصحية بالجماعة، وصيانة المحيط الخارجي لها، مع تهيئة المساحات الخضراء، والرقي بكيفية تدبير المتلاشيات الورقية والأدوية منتهية الصلاحية بالمراكز الصحية، فضلا عن دعم الخدمات الصحية المقدمة لفائدة ساكنة الجماعة.

وأوضح عبد الكبير الطايع مدير شركة لافارج هولسيم بوسكورة، في كلمة له بالمناسبة، أن العمل الاجتماعي هو من أولويات الشركة على اعتبار أن لافارج هولسيم هي مؤسسة مواطنة، لذا يضيف نفس المتحدث، تعمل وفق مقاربة تشاركية مع جميع المتدخلين، ناهيك عن المجتمع المدني الذي أضحى اليوم شريك أساسي في التنمية المحلية، مبرزا في ذات الوقت أهمية هذه الشراكة التي  تأتي في إطار السياسة الاجتماعية للشركة، التي هي عبارة عن خطة عمل لتقريب الإدارة من المواطنين، تهم التدبير والإشراف على الأنشطة البيئية حفاظا على المجال البيئي، مع تقديم خدمات صحية لساكنة الجماعة عن طريق تنظيم قوافل طبية وأنشطة تحسيسية.

إلى ذلك، ذكر عبد الكبير الطايع ببعض الأنشطة المنظمة من شركة لافارج هولسيم بوسكورة، كالفحوصات الطبية لأمراض العيون حيث استفاد 203 تلميذ من نظارات من أصل 1900 تلميذ تم الكشف عنهم ينتمون إلى 14 مؤسسة تعليمية بأولاد صالح، فضلا عن حملات للتحسيس بالسلامة الطرقية مع توزيع الخودات، وتوزيع المحافظ والمعاطف خلال كل دخول مدرسي، ناهيك عن تهيئة فضاءات للأطفال والمساهمة في إعطاء دروس الدعم والتقوية، والمساهمة في كل المناسبات الوطنية والدينية (قفة رمضان).

من جانبه، شدد رفيق نور الدين رئيس الجماعة الترابية أولاد صالح، على أهمية هذه الاتفاقية، نظرا لما ستقدمه من خدمات طبية لفائدة ساكنة الجماعة، مؤكدا أن جماعة أولاد صالح ستظل رهن إشارة مندوبية وزارة الصحة والمساهمة في دعم قطاع الصحة بالجماعة، مبرزا أن الوضعية التي أضحى المركزين الصحيين العمامرة والجميعة، ستستجيب لمتطلبات  الساكنة في انتظار افتتاح المستشفى الإقليمي لبوسكورة.

الفيديو:

اترك تعليقك