ثقافة وفنون

أولاد جرار بإقليم تيزنيت تتحول إلى محج عشاق فن كناوة.

تحولات أولاد جرار الواقعة بالنفوذ الترابي للجماعة القروية أحد الركادة، إقليم تيزنيت، خلال الأيام الأخيرة إلى محج لعشاق وجمهور فن كناوة، وذلك بمناسبة تنظيم مهرجان كناوة أولاد جرار في دورته 65، وبذلك يحافظ المهرجان على استمراريته ليسجل نفسه ضمن المواعيد الفنية والثقافية القديمة والعريقة بجنوب المغرب.

ويشارك في تنشيط برنامجه هذه السنة عدد من الفرق الفنية الكناوية تنتمي لعدد من مناطق المغرب ضمنهم فرقة نسائية محلية.

ويراهن منظموا المهرجان على استقطاب جمهور من مختلف مناطق المغرب للتعريف بالفن الكناوي الجراري وأيضا لتسويق مؤهلات المنطقة من الناحية السياحية والفلاحية.

وكشف مصدر من المنظمين عن كونهم يطمحون خلال السنوات القادمة لجعل المهرجان موعدا ثقافي وفني ببعد وطني لكافة التعابير الفنية الثقافية الكناوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock