ثقافة وفنون

إسدال الستار عن مهرجان الملحون بآسفي في نسخته 05 + فيديو

مراسلة: ذ. الكبير الداديسي

تحت شعار (فن الملحون جذور مغربية وامتداد عالمي) احتضنت مدينة الثقافة والفنون بآسفي على امتداد أربعة أيام من 21 مارس 2019 إلى غاية 24 من نفس الشهر النسخة الخامسة للمهرجان الدولي لفن الملحون الذي كان متوقعا أن تكون الجزائر ضيف شرف هذه الطبعة لكن الظروف التي تعيشها الجزائر حالت دون حضور ممثلي الجارة الشرقية.

ومع ذلك لم يتأثر برنامج المهرجان كثيرا بذلك الغياب، فقد انطلقت فعاليات المهرجان – الذي نظمته جمعية الفرح للموسيقى وفن الملحون بمدينة آسفي  بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة مع جماعة أسفي، وتحت إشراف عمالة أسفي  وبعض المؤسسات الإعلامية العمومية والخصوصية- انطلقت مساء يوم الخميس مارس 21  بندوة علمية  حول تاريخ فن الملحون بالمغرب (آسفي نموذجا) احتضنتها قاعة الخزانة الجهوية، أعقبها في ذات اليوم افتتاح معرض الخزف الذي كان متوقعا أن يكون مشتركا بين خزف آسفي وخزف مدينة المدية الجزائرية.
وكان الجمهور على موعد مع أولى سهرات المهرجان في مسرح مدينة الثقافة والفنون بمساهمة كورال جمعية الفرح للموسيقى وفن الملحون  وعزف الجوق الوطني لفن الملحون وفنانين من أجواق أزمور، القنيطرة، مراكش، أرفود وسجلماسة واسفي، واختتمت السهرة الأولى بأداء مميز لفانة آسفي الواعدة نزهة فارس في وصلات ملحونية وعيساوية.
وإذا كانت صبيحة اليوم الثالث السبت 23 مارس 2019  قد خصصت للورشات التكوينية في فن الملحون بتأطير الفنانين  حكيمة طارق، عبد المجيد الرحيمي البشير الخضار فإن أمسية ذلك اليوم كانت غنية باحتوائها على وصلات غنائية (من أداء الفنانين حكيمة طارق عن جوق مكناس، عبد العالي لبريكي عن جوق سجلماسة، البشير الخضار عن جوق أرفود،) ولحظات تقديم وتكريم مواهب
MALHOUN Talents نسخة 2019  بقيادة الجوق الوطني لفن الملحون، لتنتهي الأمسية بفن العيساوي مع فرقة الحاج بوندي ممثلة لمدينة أسفي.
وكانت الفنانة ماجدة اليحياوي ضيفة شرف حسن ختام المهرجان في السهرة الكبرى مساء يوم الأحد 24 مارس الجاري: افتتحت السهرة بلوحات من العيساوي مع فرقة الحاج بوندي، أعقبها وصلات غنائية من أداء الحاج امحمد الملحوني عن جوق مراكش، لتستقبل خشبة القاعة الفنانة ماجدة في أروع أغاني الملحون بمصاحبة الجوق الوطني.

واختتمت السهرة الكبرى بفتح المجال للمواهب الصاعدة في الملحون النسائي المحلي في لوحات غنائية من أداء كل من الشابات نسرين حسني في أغنية  فاطمة، نزهة فارس في قصيدة البورقية وأخيرا رقية مدفر في قصيدة فصل الربيع. والأورع أن غناء هؤلاء الشابات صاحبهن عزف يمزج بين الجوق الوطني  ومجموعة حصبة hasba في عمل مشترك اختير له اسم Malhoun

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock