نبض المجتمع

استنفار أمني بأكادير وتارودانت من “أجل إيقاف مجرم خطير ينصب على شركات لكراء السيارات

عبد اللطيف الكامل

بعد توصلها بشكايات عديدة، هنا وهناك، رفعت مصالح الأمن الوطني بكل من أكادير وتارودانت، من عمليات تكثيف البحث فيما يشبه حالة استنفار قصوى، لإيقاف عنصر خطير، نصب على عدة شركات لتأجير السيارات بمختلف المدن المغربية.

وحسب عدة مصادر، فقد كان آخر ضحاياه الذين فاق عددهم إلى حد الآن 13 ضحية، شركة لكراء السيارات بتارودانت، بعدما سرق من صاحبها سيارة من نوع “فورد فييستا” تحمل ترقيم مدينة تارودانت.

واستنادا إلى الشكاية المقدمة لوكيل الملك بابتدائية تارودانت، فقد تمكن هذا النصاب من سرقة هذه السيارة بعد ما سلم لصاحب الشركة بطاقة تعريفه الوطنية مزورة تحمل صورته الحقيقية، ليكتري منه السيارة لمدة خمسة أيام.

 إلا أنه بعد مرور هذه المدة اختفى عن الأنظار، ولم يظهر له أثر، منذ أن أخذ السيارة، وهو ما دفع بصاحبها إلى البحث والتحري عنه،ليكتشف في الأخير أنه وقع ضحية نصاب خطير قام بعمليات سرقة مماثلة في أوقات سابقة بعدة مدن مغربية منذ 2016.

هذا وتأكد من خلال الأبحاث التي قامت بها مصالح الأمن بكل من تارودانت وأكادير، أن الشخص المعني مبحوث عنه بموجب مذكرات وطنية.

حيث إنه كان يلجأ لكل وكالة ليسرق سيارتها، فيقدم بطاقة تعريف وطنية مزورة تحمل صورته الحقيقية لكن برقم واسم وعنوان مختلفين. كما كان يقدم تلك البطائق المزورة للسدود الأمنية بمختلف المدن المغربية أثناء إدلائه برخصة السياقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock