ثقافة وفنون

الأيام الثقافية 04 لأولاد تايمة فرصة لتسويق المنطقة ثقافيا وفكريا وإبداعيا

لقد كانت فعاليات الدورة الرابعة للأيام الثقافية لمدينة أولاد تايمة، التي ينظمها النادي الفلاحي الهواري والتي انطلقت مند يوم 31 مارس الماضي وستتواصل إلى غاية 07 من ابريل الجاري، فرصة للتداول والنقاش في موضوع التنشيط الثقافي بالأحياء باعتباره المنطلق الأساس لأي تنمية ثقافية. حيث ان الندوة الخاصة بتنشيط الفضاءات العمومية والتي نظمها النادي بتنسيق مع مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية وأطرها ثلة من الأساتذة الباحثين كانت مناسبة لتقديم لمحة عن الإبداعات الثقافية والفنية التي انطلقت من الأحياء والدروب  وساهمت في بروز مجموعة من الأسماء الفنية التي أصبح لها اليوم باع طويل.

وقد طالب جل المتدخلين بضرورة الاهتمام بهده الفئة وتشجيع المبادرات الجمعوية الثقافية التي تهتم بتنشيط الفضاءات العمومية، ومن خلال ذلك ابراز مقومات إبداعية جديدة وقد قدمت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني تجاربها الميدانية، التي همت تنشيط الأحياء والتي أظهرت النتائج والأبحاث مدى فعاليتها، كما تميزت إشغال الجلسة الافتتاحية للنشاط الثقافي والتي تراسها الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت وعدد من الشخصيات الثقافية والجمعوية تكريم المبدع ابراهيم لمزند مع توقيع اصداره الجديد حول فن العيطة، بمشاركة مجموعة من فرق العيطة المعروفة على الصعيد الوطني، ومنها مجموعة أولاد بنعكيدة، مجموعة أولاد البوعزاوي، وفرقة الفنانة حفيظة الحسناوية والفنانة خديجة مركوم…

هذا وقد تفاعل مع إبداعاتها  بشكل كبير جمهور مدينة أولاد تايمة الذي استمتع بالعروض المقدمة واظهر بالتالي مدى تعطشه للمبادرات الثقافية والفنية الجادة، وتواصلت فعاليات الأيام الثقافية للمدينة بتقديم عرض مسرحي لفرقة بنات للا منانة والذي كان عرضا متميزا بكل ما للكلمة من معنى اظهر بدوره تعطش الساكنة المحلية لأب الفنون…

وستتواصل فعاليات الملتقى بورشات في الفن التشكيلي بشراكة مع جمعية نوارة للبيئة وجمالية المدينة وبورشات في الشعر بمشاركة مجموعة من مبدعي الشعر المغربي بتجلياته المتعددة والمتنوعة، على ان تنظم يوم الجمعة القادم ندوة تناقش إصدار أيام زمان للإعلامي محمد الصديق معنينو والتي سيؤطرها الدكتور عادل عبد اللطيف، على ان مسك ختام النشاط الثقافي سيكون يوم سابع ابريل بتكريم رمزي للراحل الزجال احمد الطيب لعلج بمشاركة الفرقة المغربية للموسيقى العصرية رفقة مجموعة من الأسماء الفنية المتميزة منها محمود الإدريسي، عبد العالي الغاوي، منى اسعد، حسناء حسن، وفاء عبد الله وتوفيق شكران .

عبد الله جريد رئيس النادي الفلاحي الهواري اعتبر في تصريحه للجريدة إلى ان تنظيم دورة هده السنة أملته كسابقتها الرغبة في المساهمة في تنشيط المدينة ثقافيا وفنيا وإبراز مكانتها في المجال كمنطقة تزخر بالطاقات الإبداعية في مختلف المجالات، مشيرا الى انه في غضون أشهر قليلة سيخلد النادي الفلاحي الهواري الذكرى العشرين لتأسيسه، والتي ستوكي قيمته في المشهد الجمعوي والثقافي مضيفا إلى أن حضور أسماء فنية وثقافية وإبداعية كبيرة دليل على قيمة النادي المنظم ومكانة مدينة أولاد تايمة التي كانت تعرف بالمجال الفلاحي وهي اليوم تعرف أيضا بالمجال الثقافي والإبداعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock