أخبار نقابية

الاتحاد المغربي للشغل ينخرط في الحملة الدولية لمطالبة الحكومة بالتصديق على الاتفاقية 190

في إطار الحملة الدولية للدفع بالحكومات للتصديق على الاتفاقية 190 لمنظمة العمل الدولية من أجل عالم عمل خال من العنف والتحرش، وبتعاون مع الاتحاد التقدمي لنساء المغرب / الاتحاد المغربي للشغل، نظمت المرأة العاملة بقطاع النقل، لقاء تواصليا تأطيريا تحت شعار: “نضال مستمر من أجل إنصاف المرأة بالقطاع ومطالبة الحكومة بالتصديق على الاتفاقية 190 ضد العنف والتحرش في أماكن العمل”، وذلك يوم السبت 30 نونبر 2019 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء.

وقد تميز اللقاء بحضور الأخ الميلودي المخارق الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الذي يولي أهمية قصوى للمرأة العاملة بمختلف القطاعات المهنية بدعمه ومساندته المتواصلة والقوية لكل النضالات التي تخوضها في الدفاع عن حقوقها والمكتسبات التي حققتها.

وقد تمحور اللقاء على نقطتين أساسيتين: – أولهما، قراءة في الاتفاقية 190 لمنظمة العمل الدولية، والموضوع الثاني حول المرأة العاملة بقطاع النقل: “الواقع والآفاق”.

وكان هذا اللقاء مناسبة لمطالبة كل المشاركات للحكومة المغربية بتسريع التصديق على الاتفاقية الدولية 190 الصادرة عن منظمة العمل الدولية من أجل عالم خال من العنف والتحرش والاعتداء، عالم تسوده العدالة والأمن والأمان داخل فضاءاته. وطالبن كذلك بضرورة تكافئ الفرص بين العمال والعاملات في اطار عمل لائق يصون كرامة الإنسان وكرامة المرأة العاملة على وجه الخصوص، في ظروف توفر للعمال والعاملات، الحرية والكرامة والأمن الاقتصادي.

وقد اختتمت فعاليات اللقاء بتأسيس الشبكة الوطنية لعاملات النقل والتي ستعمل على بناء خطة عمل مستقبلية فاعلة مبنية على تحقيق نجاحات حقيقية للنساء العاملات في النقل بكل مكوناته، وذلك من أجل تقوية وتوحيد الصفوف لقيادة العمل والتضامن محليا، وطنيا، عربيا ودوليا كذلك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock