الأخبار الوطنية

“البوليساريو” تستفز المغرب من جديد وتنوي عقد مؤتمرها بالمنطقة العازلة

قال مسؤول جبهة البوليساريو خطري أدوه، إن المؤتمر “سيتم عقده بمنطقة التفاريتي” في الفترة ما بين 19 إلى 23 ديسمبر 2019، ومع أن قرار البوليساريو، إقامة نشاط في “تيفاريتي” ليس جديدا، إلا أنه هذه المرة اعتبر تحديا صريحا للأمم المتحدة التي طالب مبعوثها إلى الصحراء كوهلر قبل استقالته بعدم تغيير الوضع القائم في المنطقة العازلة ومنزوعة السلاح، المشمولة في اتفاقية وقف إطلاق النار، لأن ذلك سيزيد من تعقيد الوضع.

وكان مجلس الأمن الدولي طلب من جبهة البوليساريو في 31 أكتوبر عام 2016، أن تحترم بشكل كامل “التزامات سلمتها لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص، فيما يتعلق بمنطقة: ببير لحلو وتيفاريتي والكركرات، حيث تعهدت البوليساريو، بعدم اتخاذ أي إجراء في المناطق الثلاث المذكورة، تفاديا لما من شأنه أن يقوّض خطة الأمم المتحدة في البحث عن السلام”.

وحسب متابعين لتطورات ملف النزاع في الصحراء، فإن قرار البوليساريو عقد مؤتمرها السنوي في ” تيفاريتي” من شأنه أن يدفع المنطقة إلى مزيد من عدم الاستقرار ويجعلها على حافة حرب.

وكان وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة، قال في وقت سابق، أن المغرب لن يسمح بـ”التحركات المشبوهة” في المنطقة العازلة المشمولة باتفاقية وقف إطلاق النار وهو يحتفظ بحقه في الدفاع عن تيفاريتي وبير لحلو والمحبس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock