الأخبار الوطنية

الحمد لله.. المغرب ينجو من عمليات داعشية جديدة

في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية المرتبطة بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية إرهابية، اليوم الخميس 14 مارس الجاري، بمدن مراكش، والمحمدية، وسيدي بنور والجديدة.

وبحسب البلاغ الذي توصلت به “ماروك دايلي”، فإن هذه الخلية الإرهابية تتكون من ستة عناصر متطرفة تتراوح أعمارهم بين 27 و40 سنة، من بينهم معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، كان على صلة بعناصر تنشط بفرع “داعش” بليبيا.

وعن ذات المصدر، فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية، في إطار البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

تجدر الإشارة، إلى أن المشتبه فيهم الـ6، كانوا بصدد القيام بعمليات إرهابية بالمملكة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock