فوائد صحية

انتباه: إذا ظهرت عليكم هذه الأعراض توجهوا لأقرب طبيب قبل فوات الأوان

أعزائي قراء موقع “ماروك دايلي” الإخباري، حفاظا على صحتكم وسلامتكم، نرجوا منكم إذا ظهرت عليكم هذه الأعراض أن تتوجهوا لأقرب طبيب قبل فوات الأوان:

-الجوع الشديد.
-العطش.
-شفاء الجروح ببطء.
-فقدان الوزن.
-كثرة التبول.
-التعب والوهن.
-عدم وضوح الرؤية.

فهذه الأعراض إن ظهرت عليكم فهذا يعني أن مرض السكر أو المعروف باسم داء السكري يهدد صحتكم، حيث يعتبر أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً، وهو ناتج عن نقص في إفراز هرمون الأنسولين أو عدم افرازه كلياً بسبب خلل في عمل البنكرياس، أو عدم استجابة الجسم للهرمون بشكل صحيح، مما يؤدي إلى عدم السيطرة على مستويات السكر في الدم.

وبحسب خبراء الصحة، فهنالك نوعان رئيسيان لمرض السكري، النوع الأول من السكري والمعروف بسكر الأطفال، النوع الثاني والمعروف بسكري البالغين ويوجد نوع ثالث هو عادة لا يصيب سوى الحوامل لذا يعرف بسكر الحمل.

وعن ذات الخبراء، فإن أشهر أعراض مرض السكر من النوع الأول تتمثل في، الشعور بالعطش، الجوع الشديد، التبول المتكرر، التبول اللاإرادي عند الاطفال، عدم وضوح الرؤية، الاصابة بالالتهابات المهبلية والفطريات لدى الاناث، التعب والضعف العام، فقدان الوزن والنحافة، وتقلبات في المزاج، وهذا النوع لا يوجد له علاج شافي إلا أنه، يمكن السيطرة عليه والتحكم به والوقاية من مضاعفاته اللاحقة عن طريق أخذ إبر الأنسولين، مراقبة مستويات السكر في الدم باستمرار، تنظيم تناول الطعام وعد حصص الكربوهيدرات، تناول نظام غذائي صحي والالتزام بالعادات السليمة، وممارسة النشاط البدني السليم والمنتظم.

وفيما يخص النوع الثاني، فعادة ما تتطور أعراضه ببطء، ففي بعض الأحيان قد يكون من الصعب أن يعرف مريض السكري اصابته بهذا النوع لسنوات. وأكثر أعراض هذا النوع شيوعاً هي الجوع المفرط، التعب والوهن، العطش الشديد، التبول المتكرر، ضبابية الرؤية، بطء في التئام التقرحات والجروح، التهابات متكررة، رائحة النفس الكريهة، فقدان الوزن، ووجود أماكن غامقة اللون في الجسم، وهذا النوع للأسفلا يوجود له علاج بشكل نهائي حتى الآن، إلا أنه يمكن ضبطة وتخفيف أعراضه بمجرد اتباعك للقواعد الاتية مراقبة نسبة السكر في الدم باستمرار، إن كنت تعاني من السمنة قم بتخفيض وزنك والوصول الى الوزن المثالي المناسب لك، مارس النشاط البدني بانتظام، التزم بتناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب وخاصة الأدوية المنظمة، نادرا ما قد يحتاج مريض السكري من النوع اللثاني لتناول الآنسولين وفي حالات متقدمة من المرض، والتزم بنظام غذائي صحي وسلوكيات صحية.

وعن النوع الثالث المتعلق بالمرأة الحامل، فعادة ما يتم تطوير سكر الحمل فقط في فترة الحمل، وله نفس أعراض مرض السكري المتعارف عليها. إلا أن ارتفاع نسبة السكر في دم الحامل قد يؤثر على صحة الأم والجنين، ويعرضهما للخطر.

ويمكنك سيدتي الحامل، أن تسيطري على مرض السكري خلال فترة الحمل بمجرد اتباعك لنظام غذائي سليم يساعدك على إدارة مستويات السكر في الدم، وممارسة نشاط بدني مناسب والالتزام بالأدوية الموصوفة إن استلزم الأمر تناولها.

وهذه هي الأعراض التي تؤكد لك إصابتك أو أنك على وشك الإصابة بمرض السكر خلال فترة الحمل، وهي زيادة خطر الاصابة بالالتهابات، حكة في الأعضاء التناسلية، وزيادة خطر الاجهاض وولادة أطفال ذوي وزن منخفض.

الآن إليكم طرق الوقاية من مرض السكر

في النوع الأول من السكري، لا يوجد سبل وقاية من الاصابة بالمرض طالما أن السبب وراء الاصابة به مجهول حتى الآن.

أما في السكري النوع الثاني وسكري الحمل، فبالتأكيد اتباع نمط حياة صحي قد يساهم وبشكل كبير في ذلك أو في منع تطور المضاعفات!

من أهم الإجراءات الوقائية:

  • اتباع نظام غذائي صحي: قليل بالدهون والسعرات الحرارية وغني بالالياف الغذائية. مع زيادة التركيز على الكربوهيدرات المعقدة والحبوب الكاملة، والفواكه والخضار.
  • خسارة الوزن الزائد: اذ اثبتت الدراسات أن خسارة ما يقارب 7% من وزن الجسم يساهم في تقليل خطر الاصابة بمرض السكري من نوع 2 بنسبة عالية.
  • ممارسة نشاط بدني منتظم: لا يقل عن 30 دقيقة يومياً.
  • تناول بعض أنواع الادوية: مثل ميتفورمين أو جلوكوفيج قد يساهم في بعض الحالات في الوقاية لكن بعد استشارة الطبيب واتباع نمط حياة صحي.

 

طاقم التحرير استعان بموقع “طب ويب” في تحضير هذا الموضوع، مع متمنياتنا لكم بالصحة والعافية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock