خارج الحدود

تيسير خالد: يرد على احتمال مشاركة ترامب في افتتاح سفارة بلاده في القدس المحتلة

وصف تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تفاخر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمام رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في لقائهما امس بالبيت الأبيض بقراره حول الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة اسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب الى القدس المحتلة وبأن فرص السلام اصبحت جيدة بعد ان ازاح القدس حسب زعمه من طاولة المفاوضات بالعمل المسرحي السخيف، الذي يلقي مزيدا من الضوء على عدم أهلية الولايات المتحدة الاميركية لرعاية جهود تسوية سياسية للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

وحذر من احتمال مشاركة الرئيس الاميركي في افتتاح السفارة الاميركية في القدس منتصف ماي المقبل بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني بفعل سلسلة المجازر، التي ارتكبتها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، حيث ترتب عليها تدمير أكثر من 500 بلدة وقرية فلسطينية وتهجير نصف الشعب الفلسطيني من ارض وطنه، وأكد أن مشاركة من هذا النوع هي بحد ذاتها عمل غير اخلاقي من شأنه أن يقدم الولايات المتحدة الاميركية الى الرأي العام الفلسطيني والعربي والدولي باعتبارها دولة استثنائية فوق القانون، ولا تقيم وزنا للقانون الدولي والقرارات الشرعية…

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock