نبض المجتمع

جمعية أولاد الحومة تقود تجربة متميزة في دروس الدعم والتقوية المجانية بمراكش

تزامنا مع العطلة المدرسية التي يستفيد منها تلاميذ المستوى الابتدائي من متم شهر مارس إلى غاية منتصف شهر أبريل الجاري، بالمغرب، احتضنت دار الشباب المشور-القصبة، دروسا للدعم والتقوية في المواد التي سيمتحن فيها التلاميذ في نهاية الموسم الدراسي الحالي.

الدروس التي أشرف عليها أطر جمعية أولاد الحومة للاعمال الاجتماعية، وعدد من الأساتذة وطلبة الطب، استفاد منها أزيد من 80 تلميذ وتلميذة، يقطنون بجماعة المشور-القصبة بمراكش.

وفي كلمة للسيد محمد بوكون، رئيس الجمعية والمشرف على النشاط، أكد للموقع الإخباري “ماروك دايلي”، أن الغاية من النشاط في البداية كانت عبارة عن “مقام لغوي” حيث كان التلاميذ سيتلقون دروسا في اللغات الحية، حتى تكون هذه الدروس عبارة عن مفتاح للغات ولتحبيبها لهم.

وأضاف المتحدث، أن ما تشهده بلادنا حاليا من إضرابات أدى في الدقيقة الأخيرة من الاستعدادات إلى تغيير مفهوم النشاط، ليشمل عوض تدريس اللغات الحية دروس الدعم والتقوية في المواد الدراسية التي سيمتحن فيها التلاميذ في نهاية الموسم الدراسي.

وأكد رئيس جمعية أولاد الحومة للأعمال الاجتماعية، أن الأطر المشرفة على دروس الدعم والتقوية المقدمة بالمجان، ركزوا على مواد الدورة الثانية التي شهدت إضرابات متتالية ليتم بذلك تعويض ولو جزء بسيط ومحاولة استدراك النقص الحاصل.

وتابع الرئيس قائلا “الحمد لله، فقد نجحنا في مهمتنا، حيث ومن خلال المراجعة التي قمنا بها مع التلاميذ في نهاية النشاط أبانت أنهم تمكنوا من فهم واستيعاب ما قدم لهم من معلومات وشرح، وهو الأمر الذي سرنا حيث لم يذهب مجهود أسبوع سدا”.

وأضاف قائلا “طبعا هناك من يتابع دراسته بشكل عادي، وهناك من أضرب مدرسوه عن العمل، وهنا يكمن الخلل فلا يمكن لنا أن نرى مجموعة من منخرطينا مسرورون لأنهم تمكنوا من التفوق وحصد نقاط مشرفة والبقية متذمرون لأن أساتذتهم أضربوا عن العمل، وهنا يتجلى دورنا وأعتقد أننا قمنا بالصواب وأدينا المهمة على أكمل وجه”.

للإشارة، فإن دروس الدعم والتقوية التي كانت تنتطلق فعالياتها من الساعة العاشرة صباحا ةإلى غايى الساعة الثامنة ليلا، عرفت تقديم الدعم والتقوية في المواد التي سيمتحن فيها التلاميذ وهي مادة الرياضيات، الفرنسية، العربيىة، والإسلاميات.

لمشاهدة صور النشاط، يرجى الضغط هنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock