نبض المجتمع

جمعية الشيخ سيدي أحمد العروسي للأعمال الاجتماعية والثقافية تضع برنامجها العام للتنفيذ

إبراهيم بنوفغى- السمارة

بعد التأسيس الفعلي للجمعية في اجتماع موسع، حضره وجهاء وأعيان قبيلة العروسيين ومنتسبي الجمعية والذي توج بوضع  القانون الأساسي تماشيا مع الطموحات الثقافية والاجتماعية والعلمية للجمعية حيث تم تحديد الأهداف والمرتكزات والأسس العملية والعلمية التي ستكون الأرضية الأولى لجميع منطلقات الإصلاح الشامل والانفتاح العام الذي تهدف إليه الجمعية برعاية السيد الرئيس ادابدا عبد الله على صعيد مدينتي العيون والسمارة لتحسيس المجتمع المدني والمكون العروسي بدوره الفعال في المرحلة المقبلة ولتوعية شبابه وشيبه بأهمية وأدوار الجمعية في نشر العلم والمحافظة على الموروث الثقافي ونشر ثقافة التكافل الاجتماعي وفق ديننا الحنيف، كثفت الجمعية جهودها وتحركاتها والتي أفضت إلى عقد سلسلة من اللقاءات والمشاورات بمشاركة كل الأعضاء والمنتسبين والشركاء والتي توجت بوضع برنامج شامل لمجموعة من المشاريع والخطط والقابلة للتنزيل على أرض الواقع وهي على الشكل التالي:

أ-إصلاح وترميم الطبيلة بشكل لا يؤثر على منظرها الطبيعي ويطمس آثارها التاريخية.

ب-بناء مرافق حول الطبيلة والتي سوف تساعد زوارها على الاستراحة من مشاق السفر، مثل غرف مجهزة ومطفية ومراحيض.

ت-إصلاح وترميم زاوية الشيخ سيدي أحمد العروسي، وجميع المرافق التابعة لها.

ث-إصلاح وترميم المدرسة العتيقة  (المحظرة) والتفكير الجاد في إيجاد حل لجميع مشاكلها من أطر وإداريين ومشرفين على الداخلية التابعة لها لضمان استقرار بعيد المدى لطلبتها في المستقبل.

ج-وضع مخطط جاد وفعال لتنظيم موسم الشيخ سيدي أحمد العروسي، لإنجاحه وضمان

استمراره بشكل سنوي، لتكون محطة سنوية لالتقاء أبناء العمومة وتعارف الأجيال الجديدة وربط أواصر المحبة وشد ميثاق الترابط الأخوي وتشجيع مبدأ احترام صلة الرحم.

ح-وضع خطط محكمة للترافع قصد إدراج السلطات المعنية للطريق القروية الرابطة بين الطبيلة وقرية الشيخ سيدي أحمد العروسي ضمن المخطط الوطني لربط العالم القروي بالطرق ذات البنية التحتية المتقدمة.

خ-تأسيس مركز الشيخ سيدي أحمد العروسي للدراسات والأبحاث العلمية، وبناء مقر متكامل البنية بحيث يحتض التجهيزات الكفيلة بالرفع قدما بالبحث العلمي الخاص بقبيلة العروسيين وتاريخها أولا ثم باقي تاريخ المنطقة وقبائلها ثانيا وعلى رأس هذه التجهيزات، بناء مقر لمكتبة تحتضن ضمن مرافقها جميع الكتب الممكن تحصيلها ذات المضمون التاريخي الخاص بالمنطقة ومن ينتمي عليها.

ولتسريع تنزيل المشاريع المسطرة ونهج سياسة القرب وفعالية المجتمع المدني كخيار استراتيجي، تم القيام بزيارة لعين المكان وعقد جلسة عمل يوم السبت10 مارس الجاري بحضور رئيس الجمعية الشرفي عبد الله ادبدا وجميع أعضاء مكتب جمعية الشيخ سيدي أحمد العروسي وعلى رأسهم السيد الرئيس بابا بابيت.

فبعد أن زار الوفد أعضاء مكتب جمعية  منطقة الطبيلة حيث وضعوا المخطط والتصور الأولي لعناصر الترميم والإصلاح والبناء، انتقل الوفد إلى زاوية الشيخ سيدي أحمد العروسي، ليستقبله هنا كشيوخ القرية وعلى رأسهم السيد سيدي إبراهيم أمين شيخ القبيلة وقيم الزاوية والشيخ إبراهيم السالم هيدي شيخ القبيلة، لتبدأ بعد ذلك الجلسة الرسمية، برئاسة وتسيير السيد الرئيس ادابدا عبد الله ليوضح للحضور مجموعة من النقاط من حيث إصلاح الطبيلة والزاوية وتنظيم موسم يشرف قبيلة العروسيين ككل، لتتوالى بعد ذلك كلمات الحضور حيث أكد كل من السيدين إبراهيم السالم وسيدي إبراهيم على مباركتهما لجميع خطوات السيد الرئيس والجمعية المباركة، فيما أكد السيد الهيبة سيدي محمد على أهمية الزاوية والمحضرة في تأطير الشباب وربطه بثقافته فيما أشار السيد التروزي محمد مولود إلى  ضرورة إحياء الصلة بأرض الأجداد وخلق جسور بين الماضي والحاضر بتمكين الأبناء والأحفاد من تاريخنا الحقيقي والارتباط الدائم بالعرش العلوي المجيد وتكذيب كل المزاعم أما  الكاتب العام للجمعية السيد حميد بومدين والذي له صيت كبير وتجربة رائدة في العمل الجمعوي فقد أشار إلى أهمية التكوين والتأطير والتوجيه لفئة الشباب والعمل على وقايتهم من براثن الانحراف بربطهم بتعاليم الدين الإسلامي وخلق تفاعل الأجيال عن طريق مختلف أنشطة الجمعية المخصصة لهذا الجانب  .

وبعد رفع، قام الوفد بجولة ميدانية لجميع المرافق المراد إصلاحها قصد المعاينة والتقدير. وليختم هذا الجمع المبارك بالدعاء إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بالشفاء العاجل والعودة الميمونة إلى أرضه العزيزة ولولي عهده المولى الحسن والأميرة الصغير للاخديجة ولعضده وشقيقه الأمير المصون مولاي رشيد ولكافة الأسرة العلوية المجيدة ولشعبه ووطنه بالعز والازدهار والتقدم.

وفي تصريح صحفي، أكد السيد الرئيس أن الجمعية تسير بثبات لتحقيق برنامجها الطموح بعد التفاعل الإيجابي من مختلف الشركاء والأعضاء والسلطات المحلية وكذا ممثلي الساكنة وعلى رأسهم رئيس الجماعة القروية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock