أخبار الجهات

جهة كلميم وادنون: تنظيم دورة تكوينية حضورية حول مصوغة المعالجة البيداغوجية عبر منصة “ComPracTICE”.

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، يومي الخميس والجمعة بكلميم، فعاليات الدورة التكوينية الجهوية حول مصوغة المعالجة البيداغوجية عبر منصة “ComPracTICE” لفائدة فريق تدبير هذه المنصة على صعيد جهة كلميم وادنون.

وأكد مدير الأكاديمية أن مشروع جيني أحدث تغييرا في أوساط الأطر الإدارية والتربوية، وكذا تنويع أساليب التعليم من خلال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التدريس وتعزيز التعلمات المستندة إلى البرامج الرقمية، معتبرا أن انطلاق المشروع منذ سنة 2015، انسجاما مع التوجيهات الحكومية الرامية إلى رقمنة الإدارة، يعد مدخلا إلى الحكامة التدبيرية المبنية على مبدأي التقاسم والشفافية.

وأبرز السيد بوعرفه أهمية منصة “ComPracTICE” للتكوين عن بُعد، عبر توفير موارد رقمية ملائمة في البرامج الدراسية من جهة، ومن جهة ثانية دمقرطة التكوين وجعله في متناول جميع الأطر الإدارية والتربوية، في أفق تثمين هذه المجهودات واحتسابها في الترقية وتقييم الأداء.

كما أشاد بجهود الفريق الجهوي باعتباره نواة صلبة لتنفيذ وتمرير مضامين هذه التكوينات عن بعد إلى نظرائهم بباقي المؤسسات التعليمية التابعة للجهة.

وتندرج هذه الدورة، في إطار مشروع  «ComPracTICE »الذي تشرف عليه مديرية برنامج جيني، وكذا في سياق تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، لاسيما الإجراء رقم 14 من المخطط التنفيذي للحكومة – قطاع التربية والتكوين، المتعلق بتنمية وتطوير كفايات التلاميذ في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم والتعلم.

وتضمن برنامج الدورة، المنظمة على مدى يومي الخميس والجمعة بمقر الأكاديمية، تقديم عروض نظرية وتقنية تمحورت حول تقديم مشروع ComPracTICE: الحالة الراهنة والآفاق المستقبلية، وحصيلة الدورة التكوينية عن بعد “المعالجة البيداغوجية”، إضافة إلى مائدة مستديرة حول مكونات التكوين، وخطة العمل، وملاحظات واقتراحات لتطوير التكوين، فضلا عن تنظيم ثلاث ورشات عمل، همت الأولى منها تهيئ وتدبير المحتوى على المنصة، وخلق وتدبير محتوى الدرس، وكذا وضع تصور لفضاء الدرس، وناقشت الورشة الثانية تقنيات التواصل وتسيير التغيير وخلق محتوى رقمي، فيما تطرقت الورشة الثالثة إلى وضع دليل المؤطر تضمن خطط للعمل والتقييم والتواصل ومهام المؤطر، إضافة إلى تشكيل الفرق وتوزيع المهام.

وتهدف الأكاديمية من تنظيم الدورة إلى التحضير للدورة التكوينية عن بعد حول مصوغة المعالجة البيداغوجية من جهة، ومن جهة ثانية تأهيل المكونين وتطوير كفاياتهم في مجال تأطير الدورات التكوينية من أجل تعزيز الأهداف الاستراتيجية التي تسعى إلى إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الممارسات الصفية على مستوى جهة كلميم وادنون.

حضر الجلسة الافتتاحية لأشغال هذه الدورة، التي يؤطرها الأستاذ محمد الرزوكي من مديرية برنامج جيني بالوزارة، السادة رؤساء الأقسام والمصالح، والمنسق الجهوي لبرنامج جيني، والمنسقون الإقليميون، وأعضاء الفريق الجهوي المعنيون بتدبير هذه منصة “ComPracTICE”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock