أخبار السياسة

حزب الكتاب يحتفي بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوعي وثيقة المطالبة بالاستقلال.

احتفاء بالذكرى الوطنية العزيزة على نفوس المغاربة، وعلى مناضلات ومناضلي حزب التقدم والاشتراكية الوريث التاريخي للحزب الشيوعي، اختار المكتب السياسي مدينة مراكش التاريخية لتنظيم مهرجان خطابي حاشد يوم السبت 27 يوليوز 2019 على الساعة الخامسة مساءً، بفندق أطلس أسني.

وسيعرف المهرجان الخطابي مشاركة الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله وقيادات الحزب وطنيا وجهويا ومحليا.

وتعد وثيقة الحزب الشيوعي من أوائل وثائق المطالبة بالاستقلال وإنهاء نظام الحماية الفرنسية بالمغرب، أصدرها الزعيم الراحل علي يعتة منتصف قبل 73 سنة، عقب تأسيس الحزب الشيوعي.

ويأتي اختيار مدينة مراكش لاحتضان الاحتفاء بالذكرى الوطنية ذات الأهمية في تاريخ المغرب، اعتبارا لمكانتها التاريخية والحضارية، وكذا تتويجا للدينامية التنظيمية والمؤسساتية التي أشرف عليها المكتب الإقليمي بقيادة البروفيسور أحمد المنصوري.

تصريح إعلامي:

بهذه المناسبة يقول الكاتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بمراكش البروفيسور أحمد المنصوري، إن الاحتفاء بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوعي وثيقة المطالبة بالاستقلال، يندرج ضمن حرص الحزب على مواصلة السجل الحافل بالكفاح والتضحيات والعطاء التي ساهم بها حزبنا في كل معارك شعبنا وعلى كل الواجهات.

وأكد المنصوري أن حزب التقدم والاشتراكية، باعتباره فاعلا سياسيا، عازم على مواصلة نضاله من أجل الدولة الديمقراطية، دولة المؤسسات الدستورية والحريات، مشددا على أن المطالب السياسية لم تحجب يوما المطالب الاقتصادية كبناء اقتصاد وطني مزدهر، والمطالب الاجتماعي دفاعا عن حقوق الشغيلة والفلاحين والكادحين والنساء والشبيبة في المدن والقرى.

(البلاغ)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock