أخبار الرياضة

رئيس الكاف “أحمد أحمد” في عين العاصفة

ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الأمن الفرنسي يستجوب الملغاشي أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، للاستماع إليه في الاتهامات المنسوبة إليه حول تورطه في قضايا فساد.

وبحسب صحيفتي “جون أفريك” و”فرانس فوتبول”، فإن المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية الفرنسية أوقف أحمد بأحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس للاستماع إليه بشأن صفقة تعاقد الكاف مع أحد الرعاة من شركات الملابس والأدوات الرياضية.

وأوضحت “فرانس فوتبول” أن رئيس الكاف رفض التعاقد مع شركة “بوما” الألمانية لتزويد الاتحاد بملابس وأدوات رياضية، وقام بالتعاقد مع شركة “تاكتيكال ستيل” الفرنسية بسعر يفوق عرض بوما.

كما أشارت مجلة “جون أفريك” الفرنسية إلى أن أحمد منح رشى قدرها عشرون ألف دولار لرؤساء اتحادات وطنية، كما طلب الحصول على معدات كرة قدم للكاف بقيمة 830 ألف دولار من شركة يملكها أحد أصدقائه.

وأضافت أن هناك اتهامًا ثالثا يتمثل في شرائه سيارتين جديدتين على حساب كاف مقابل أربعمئة ألف دولار، إحداهما متواجدة في مصر، والأخرى في مسقط رأسه مدغشقر.

وكان أحمد رد على تلك الادعاءات منذ شهور قائلا “جميع القرارات اتخذت بشكل جماعي وبشفافية”. ولم يصدر الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) عبر موقعه الإلكتروني أي بيان لإيضاح تلك الأمور.

وجاء توقيف أحمد في خضم حضوره كونغرس الاتحاد الدولي للعبة في باريس، الذي تمخضت عنه إعادة انتخاب السويسري جياني إنفانتينو لولاية أخرى على رأس الفيفا.

وتأتي هذه التطورات بعد قرار الكاف إعادة المواجهة النهائية لدوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي على ملعب محايد بعد نهاية كأس أمم أفريقيا.

واعتمد الكاف نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1)، على أن يحدد لاحقا تاريخ ومكان إجراء مباراة الإياب المعادة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock