نبض المجتمع

سار: إحداث مصالح جديدة بولاية أمن مراكش

في إطار التجاوب مع التطورات المجالية والأمنية ومتطلبات تعميم التغطية الأمنية للمدن الناشئة مواكبة للإمتداد الحضري ، وتقريب مرافق الأمن من المواطن ومن السائح، تم إحداث مصالح جديدة على مستوى ولاية أمن مراكش.

وفي هذا السياق تم افتتاح المقر الجديد لمفوضية الشرطة العطاوية، التابعة هيكليا للمنطقة الإقليمية لقلعة السراغنة، وكذا إتمام بناء المقر الجديد للمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام وكذا مقر مفوضية الشرطة بأيت أورير؛ إضافة إلى إحداث خمسة فروع إدارية على مستوى المناطق الأمنية الخمس بمركز مدينة مراكش ومن ضمنها منطقة أمن مطار مراكش/المنارة.

ومن الخطوات التي تم الإعلان عنها، سريان التحضيرات من أجل إحداث فرق حضرية للشرطة القضائية على مستوى المناطق الأربع، كوحدات للشرطة القضائية، تعمل تحت إشراف رؤساء المناطق،و تتفرغ بشكل كلي لمهام الشرطة القضائية داخل النفوذ الترابي لكل منطقة وهو ما سيُسهم في تخفيف العبء عن المهام والصلاحيات التي تضطلع بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية ذات الاختصاص الشامل في هذا الإطار.

وفي إطار تحديت البنيات الهيكلية بولاية أمن مراكش، تمت مواصلة أشغال بناء كل من دائرة للشرطة بحي إيزيكي، والشطر الثاني من القاعة الرياضية، وكذا المقر الجديد لمفوضية الشرطة بإمنتانوت، إضافة إلى المقر الجديد للمنطقة الإقليمية لمدينة قلعة السراغنة، وكذا المقر الجديد للمنطقة الإقليمية لمدينة شيشاوة.

وتراهن المديرية العامة للأمن الوطني من خلال دعم الشأن الأمني بمراكش على إحداث منطقة أمنية خامسة على مستوى المدينة العتيق، تحقيقا للقرب والنجاعة، وضبطا لهذا المجال بمختلف مكوناته، مع التطلع إلى إيجاد بناية مؤهلة وسط هذا الحيز الترابي المتميز لاحتضان مقر هذه المنطقة.

ويأتي إحداث المصالح الجديدة في إطار الحرص الذي توليه المديرية العامة للأمن الوطني لتطوير وتحديث بنياتها الهيكلية على مستوى ولاية أمن مراكش، ورفع التحديات المرتبطة بتزايد الطلب على الخدمات الأمنية على المدى القريب والمتوسط والبعيد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock