مرئيات

فيديو تقشعر له الأبدان.. مغربي يُفارق الحياة وهو ساجد في المسجد

فارق (الحسين.ا) البالغ من العمر 92 سنة الحياة وهو ساجد بداخل المسجد أثناء أداء المصلين لصلاة الظهر.

ووسط ذهول لجموع المصلين بقي الهالك ساجدا بدون حركة ورأسه مقبلة الأرض، أثناء أدائه لصلاة ظهر يومه الثلاثاء 19 مارس الجاري.

هذا، وأكد جيران الهالك الذي يقطن بحي الزاوية جنوب وسط مدينة آسفي، أن الراحل كان مواظبا قيد حياته على أداء الصلوات بالمسجد الذي فارق فيه الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock