نبض المجتمع

لحوم فاسدة والمصلحة البيطرية بالأخصاص تحجزها وتتلفها طبقا للقانون الجاري به العمل + فيديو

في سابقة من نوعها اعتصم يوم الاثنين 16 يناير 2017 جزارو مدينة الأخصاص إقليم سيدي افني أمام المجزرة الجماعية، ممتنعين عن الذبيحة نتيجة ما أسموه هم بالاستياء الذي يعيشونه يوميا وكذا الفوضى التي أصبحت تطبع العمل بعلاقتهم المتوترة مع الموظف التابع للمصلحة البيطرية الإقليمية لسيدي افني.

هذا وقد تطور هذا الاعتصام إلى حد منع أحد الجزارين من إخراج لحوم ذبيحته، بحيث لم ينخرط في هذا الإضراب… وقد تدخلت السلطات المحلية والأمنية بالأخصاص بحضور ممثل عن الجماعة الترابية لفك هذا المنع الذي ضرب على الجزار المعني، حتى يخرج اللحوم من المجزرة إلى محل تجارته، حاثين المعنيين بالأمر أن هذا العمل يتنافى مع القانون.

ومن أجل الرأي والرأي الآخر ربطت جريدة “ماروك دايلي” الاتصال بالإدارة المعنية، حيث أكدت لنا أن الأمور جد عادية والمصلحة تقوم بمهامها على الوجه المطلوب، كما أن التشدد في التفتيش ومراقبة اللحوم خدمة تعتبر من ضمن الأولويات.. وهذا ما أجج الموقف وجعل الجزارون يدخلون في هذا الاعتصام لحاجة في نفس يعقوب، وأضاف الموظف رئيس المصلحة بالأخصاص، أن احترام العمل واجب لكن احترام المستهلك أوجب كذلك، على أساس أن صحة المواطن المغربي فوق كل اعتبار.

يشار أن المصلحة البيطرية وطبقا للفصل الخامس من الظهير الشريف المعتبر بمثابة قانون رقم 291-75-1 الصادر بتاريـخ 24 شـوال 1397 الموافق لـ08 أكتـوبـر 1977، وكذا المادة 15 من مرسومه التطبيقي رقم   617 .98. 2 الصادر في 05 يناير 1999، سبق لها أن حجزت بمجزرة جماعة الأخصاص، لحوم فاسدة لأحد الجزارين من المعتصمين، كما أنها أتلفتها يوم الاثنين 31 أكتوبر 2016 بعد التفتيش البيطري، وهي عبارة عن عجلة ذات وزن 180 كلغ، بحيث تبين أن الذبيحة مصابة بمرض السل المعدي المنتشر في جميع الأعضاء (الصورة)، وبتاريخ 12 يناير 2017 تم حجز كذلك رأسي عجلتين، حيث تبين بعد التفتيش أنهمتا مصابتان بداء السل المعدي بوجود (الولسيس des ganglions) باللحم أنظر الصور صحبته.

والحالة هاته أصبح من الضروري تكثيف المراقبة على اللحوم التي تباع للمستهلك، كما أنه بات كذلك على المسؤولين في الشأن المحلي إحداث قسم خاص بالحفظ الصحي داخل مصالح جماعة الأخصاص.

Image2 Image3

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock