نبض المجتمع

لمن لا يتسحرون.. إليكم هذه النصائح الثمينة حول فوائد وأهمية السحور

فبالرغم من صعوبة الإستيقاظ في هذا الوقت من الليل ، إلا أنه من المهم جداً أن يحرص المسلم على تناول وجبة السحور، لأنها الوجبة التي ستزوده بالطاقة التي يحتاجها لإتمام يوم جديد من الصيام والنشاطات الأخرى في حياته اليومية.

ولتناول وجبة السَحُور فوائد كثيرة، نذكر منها:

• يقوي الصائم وينشطه، فهو مصدر الطاقة للجسم خلال نهار رمضان، خاصةَ إذا كانت هذه الوجبة غنية بالنشويات البطيئة الإمتصاص. وبذلك السَحُور يهوّن الصيام.
• يساعد في منع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان ، إذ يقوم في المحافظة على مستوى السكر في الدم.
• يخفف من الشعور بالعطش الشديد خلال النهار.
• الجهاز الهضمي إذ يساهم في تشغيل المعدة والأمعاء.
• يساعد على تغطية الحاجات الغذائية إذا كان متوازنا ويحتوي على أطعمة متنوعة.

إليك الآن بعض النصائح الثمينة والإرشادات العامة التي تزيد من أهمية وفائدة وجبة السحور بالنسبة للصائم، وتجعلها صحية وغنية بالمغذيات أكثر. وبالتالي ستشعر بنشاط وارتياح أكبر خلال النهار.

• يجب أن تحتوي المائدة على جميع المغذيات ( البروتينات ، النشويات ، الفيتامينات والمعادن ) تتكون من أطعمة سهلة الهضم حتى لا تتعب المعدة.
• يُنصح بشرب كمية كافية من الماء قبل وقت السحور لتجنب الإحساس بالعطش خلال النهار.
• تجنب الأطعمة المالحة ( المخللات ، الزيتون ، المكسرات والأطعمة المحفوظة ) ، الحلويات المركزة ، الأطعمة الدسمة أو المقلية ، التوابل والبهارات عند السَحُور ، لأنها تزيد من الإحساس بالعطش.
• من الممكن تناول الحلويات الخفيفة أثناء السَحُور ، لأنها تعطي الإحساس بالشبع وتمدّ الجسم بالطاقة وتزوده بالسكر الذي يتناقص في الجسم والذي يمكن أن يسبب الشعور بالتعب أثناء النهار
فوجبة السحور لا بد أن تتحتوي على يجب أن تحتوي على ( النشويات ، الحبوب ، الحليب ومشتقاته ، اللحوم ، البقوليات ، الخضار والفاكهة ).
• شريحتين خبز أو نصف رغيف خبز مصدر نشويات مركبة : ما يعادل كوب من الأرز المطبوخ أو المعكرونة.
• خضار متنوعة.
• حبة فاكهة.
• كوب من الحليب أو اللبن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock