أخبار السياسة

منظمة الطلبة التجمعيين تثمن ثقة الرئيس عزيز أخنوش وتسطر مشروعها الجامعي.

الرباط: أشرف لكنيزي

عقد المكتب التنفيذي لمنظمة الطلبة التجمعيين، يوم الأربعاء 31 يوليوز بالمقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار، اجتماعا من اجل تقييم حصيلة الأنشطة المنجزة من طرف المنظمة منذ شهر أبريل وإلى غاية يوليوز 2019.

وفي كلمة افتتاحية للسيد كمال لعفر، الرئيس الوطني لمنظمة الطلبة التجمعيين، ألقاها بحضور ممثلي الفروع الجامعية الوطنية للمنظمة، تحدث فيها عن سياق هذا الاجتماع والذي يأتي في غمرة احتفال المغاربة قاطبة بذكرى عيد العرش المجيد، والتي تجسد 20 سنة من الأوراش الكبرى تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وكذا افتتاح السيد الرئيس عزيز أخنوش للمقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الرباط، سلا، القنيطرة. شاكرا بذلك السيد سعد بنمبارك المنسق الجهوي للحزب، على كل الدعم الذي خصه للمنظمة.

وأضاف السيد كمال لعفر ان اجتماع المكتب التنفيذي لا يشكل فقط فرصة لعرض وتقييم الأنشطة المنجزة من طرف المنظمة، بل أكثر من ذلك هو مناسبة لاقتراح العديد من المشاريع المستقبلية، والرفع من وثيرة اشتغال المنظمة، واقتراح أفكار جديدة في سبل خدمة الطلاب المغاربة، والسير قدما لتصدر المشهد الطلابي المغربي، كتنظيم موازي يشرف حزب بعراقة حزب التجمع الوطني للأحرار، مطالبا الفروع الجامعية بمده في اقرب وقت ممكن ببرنامج الاشتغال الخاص بالسدس الأول للموسم الجامعي 2019/2020. وذلك قبل الأسبوع الأخير من شهر غشت من اجل تدارسها رفقة اللجنة الخاصة بدراسة المشاريع وعرضها على السيد الرئيس، وكذا تأسيس فرعي جامعة محمد بن عبد الله بفاس، والحسن الأول بسطات، كما تقاسم الرئيس الوطني للمنظمة رضا المكتب السياسي للحزب، والتي عبروا عنها خلال الاجتماع الذي تم عقده في 21 يونيو 2019 بمدينة ورزازات، وفي مقدمتهم السيد رئيس الحزب الذي نوه بأنشطة المنظمة وكذا فعاليتها، والتي توجت مؤخرا بانتخاب الأخ أيوب هيكل عضوا بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

ليتم عرض جدول أعمال الاجتماع والذي عرف عرض حصيلة أنشطة المنظمة التي حملت شعار “طالب اليوم … قيادي الغد”، وعرفت منذ شهر ابريل 2019 تأسيس مجموعة من الفروع الجامعية أبرزها (ابن طفيل بالقنيطرة، مولاي اسماعيل بمكناس، الحسن الثاني بالداربيضاء)، بالإضافة لمجموعة من اللقاءات التواصلية بكل من مدن (العرائش، المحمدية، الرباط) وكذا دورات تكوينية للطلبة المقبلين على اجتياز امتحان الولوج لمهنة المحاماة، وكذا الطلبة المقبلين على اجتياز امتحان سلك الماستر، ولقاء تواصلي حول التجنيد الاجباري، بالإضافة لدورات تكوينية في الهندسة التواصلية.

وخلص اجتماع أعضاء المكتب التنفيذي لعدة توصيات عملية أبرزها: العمل على خلق برنامج تواصلي عبارة عن Plate-Forme، خاصة بجميع الطلاب المنضوين تحت لواء المنظمة، تضم سيرتهم الذاتية ومهاراتهم المعرفية قصد تبادل التجارب بين مختلف الفروع الجامعية خاصة فيما يخض الدورات التكوينية والتدريبية الموجهة للطلاب ككيفية اجتياز مقابلات البحث عن عمل، التقوية في اللغة الإنجليزية، والبحوث الجامعية…، كما تم تقديم مقترح الأيام الجامعية المفتوحة والموجهة للطلاب الجدد المنتسبين بالجامعات المغربية، قصد الوقوف بجانبهم ومدهم بجميع المعلومات الخاصة بالدراسة في الجامعة كمساهمة فعالة من منظمة الطلبة التجمعيين في إدماج الطلاب بطريقة سلسة، وبعيدا عن الضغوطات النفسية التي تؤرق بعض المنتسبين الجدد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock