خارج الحدود

نايضة.. الحرب بين أمريكا وإيران على الأبواب

أمرت الخارجية الأمريكية موظفي حكومة الولايات المتحدة من غير العاملين في حالات الطوارئ بمغادرة العراق على الفور، حيث لديها قدرة محدودة على تقديم خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في العراق.

وطالبت أمريكا الموظفين بمغادرة العراق على وجه السرعة عبر وسائل النقل التجارية، والابتعاد عن المنشآت الأمريكية في العراق، ومتابعة أخبار الوضع الأمني في العراق بصورة مستمرة.

وفي موضوع ذي صلة٬ قال جمال عبدي، رئيس المجلس الوطني الإيراني الأمريكي، إن جون بولتون، مستشار شؤون الأمن القومي للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يحضر “منهجيا” للحرب ضد إيران.

وأوضح عبدي قائلا: “بولتون يحضر ويهيئ المسرح منهجيا للحرب على إيران، إذ يدفع إيران إلى زاوية وبعدها التحضير لخطط حربية عندما تبتلع إيران الطعم”. تعليق عبدي جاء على تقرير صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن وجود خطط لإرسال 120 ألف جندي أمريكي إلى المنطقة ضمن استعدادات أمريكية في المنطقة تحسبا لأي “فعل إيراني” يهدد مصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

من جهته قال مارك ديبويتز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الديمقراطيات والذي قدم نصائح للإدارة الأمريكية والكونغرس في الملف الإيراني، إن هناك استراتيجية تعمل مع إعلان إرسال 120 ألف جندي للمنطقة. وأوضح ديبويتز قائلا: “أتصور أن الإدارة الأمريكية زودت هذه المعلومات لإخافة النظام الإيراني وأيضا كجزء من خطة الطوارئ”، لافتا إلى أن “جزء من العمليات السيكولوجية يتم توظيفها لردع النظام الإيراني عن أي تصعيد”.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب رد على تقرير الـ”نيويورك تايمز” الأمريكية وخطة تحضرها واشنطن لإرسال 125 ألف جندي إلى الشرق الأوسط، قائلا، الثلاثاء: “هل من الممكن أن أفعل ذلك الآن؟ بالطبع، لكننا لم نخطط لذلك بعد”، على حد تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock